EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2009

لأول مرة.. أنشطة اقتصادية ومشاركة عربية في سوق عكاظ

"صالوا صولة فيمن يليهم**وصُلنا صولة فيما يلينا".. مقطع شعري نقشه الشاعر عمرو بن كلثوم، كغيره من مقاطع نقشت منذ أكثر من 1500 سنة على جدار سوق كان يعرف بسوق عكاظ بالطائف.

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2009

لأول مرة.. أنشطة اقتصادية ومشاركة عربية في سوق عكاظ

صالوا صولة فيمن يليهم**وصُلنا صولة فيما يلينا".. مقطع شعري نقشه الشاعر عمرو بن كلثوم، كغيره من مقاطع نقشت منذ أكثر من 1500 سنة على جدار سوق كان يعرف بسوق عكاظ بالطائف.

ويشهد سوق عكاظ في حلته الجديدة -في دورته الثالثة هذا العام- طفرة ثقافية وحضارية واقتصادية، ومشاركة عربية موسعة لأول مرة.

أمير مكة خالد بن فيصل أوضح -لبرنامج MBC في أسبوع- أن السوق ستشهد هذا العام إضافة أنشطة سياحية على أجندة فعالياته.

11 ألف مليون متر مربع يتربع عليها هذا الصرح الثقافي الذي يستهدف نصف مليون زائر وسائح يعيد إلينا إحياء عكاظ، التي ستعرض الحرف التقليدية والمهن الشعبية بأهازيج فلكلورية تنم عن عبق الماضي بشكل معاصر.

ويوضح المدير التنفيذي للسوق محمد قاري أن التركيز سيكون على الشعر؛ لأن عكاظ كان مهرجانا شعريا في الأساس، بالإضافة إلى الألوان الأدبية الأخرى.

وستنطلق مسرحية امرؤ القيس -وهي المفاجأة التي ستكون إحدى نجاحات الدورة الثالثة للسوق التي ستستمر 3 أيام- وسيشارك بها عدد كبير من الممثلين السعوديين وطاقم من الفنانين العرب، بحسب تقرير بدر الشريف، مراسل القناة في الطائف.

الذبياني وامرؤ القيس وشعراء كثر، نقشوا أسماءهم على جدران هذا السوق، في ملاحم شعرية لا يزال الزمن شاهدا على عليها حتى اليوم، واستلهم منها أوبريت ضمن فعاليات المهرجان؛ تحت عنوان "ملحمة عكاظ"

والتقى استوديو "MBC في أسبوع" ماجد الشدي"مدير الإعلام والعلاقات العامة في هيئة السياحة السعوديةعبر الهاتف، فأكد أن السوق سيشهد مشاركات واسعة من أدباء وشعراء عرب من عدة دول.

وأضاف هناك جلسات نقدية ومشاركة عربية في المسرحية، ففي "جادة عكاظ" مسرح حي من الخامسة عصرا حتى الحادية عشر مساء.

وحول ما إذا كان وباء أنفلونزا الخنازير وبالتالي عدم خروج السعوديين للاصطياف خارج الحدود، وراء التوقع بنجاح مهرجان عكاظ هذا العام، أكد الشدي أن عامل الجذب الأول للمهرجان سيكون طقس وأجواء الطائف الرائعة التي يعشقها كل السعوديين؛ حيث تعد المصيف الأول بالمملكة، كما أن سوق عكاظ مبرر كبير للحضور، فالسائح يبحث عن برنامج متكامل.

وأوضح أن لعكاظ عمق وعبق تاريخي، فهي موجودة منذ الجاهلية ولم تتوقف إلى عام 1920، وعادت منذ 3 سنوات.