EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2011

كمية الملح في الطعام تحدد إمكانية الإصابة بالأمراض

كشفت دراسات حديثة أن كمية ما يتناوله الشخص من الملح تحدد مدى إمكانية الإصابة بأمراض القلب والكلى والسرطان وهشاشة العظام والسكر بالإضافة إلى الخرف.

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2011

كمية الملح في الطعام تحدد إمكانية الإصابة بالأمراض

كشفت دراسات حديثة أن كمية ما يتناوله الشخص من الملح تحدد مدى إمكانية الإصابة بأمراض القلب والكلى والسرطان وهشاشة العظام والسكر بالإضافة إلى الخرف.

في العام الماضي، أوصت منظمات ووكالات صحية عديدة بتقليل كمية ملح الصوديوم إلى ما لا يزيد عن 1500 ملليجرام في اليوم الواحد. وهذه الكمية لا تزيد عن ملعقة واحدة، وهو ما يؤكد أهمية التقليل من الأطعمة التي تحتوي على ملح مستتر، مثل الجبن، والخبز، والكاتشب، وغيرها.

وقالت الطبيبة ألينا موريسون -وهي متخصصة في الأغذية- إن الحلوى تحتوي على نسبة من الملح. وأضافت أن تناول كميات متزايدة من الملح يسبب أمراضًا عديدة، مثل السرطان وأمراض الكلى وغيرها، حسب تقرير نشرة MBC، الثلاثاء 12 يوليو/تموز 2011.

وطلبت الحكومة الأمريكية من المصنعين تقليل نسبة الملح في الأغذية المصنعة، اعتمادًا على أن تناول كمية قليلة من الملح أمر صحي.