EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

كسل الرجل يدفع المرأة الكينية للتفكير في تحقيق ذاتها

تسعى المرأة الكينية للانسلاخ من الجلد النسوي الإفريقي، من أجل تحقيق ذاتها كجزء لا يتجزأ من المجتمع، وحتى تكون قادرة على الإنتاج في ظلّ تراخي وكسل الرجال.

  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2010

كسل الرجل يدفع المرأة الكينية للتفكير في تحقيق ذاتها

تسعى المرأة الكينية للانسلاخ من الجلد النسوي الإفريقي، من أجل تحقيق ذاتها كجزء لا يتجزأ من المجتمع، وحتى تكون قادرة على الإنتاج في ظلّ تراخي وكسل الرجال.

وتقوم المرأة في كينيا -حسب ما أفاد تقرير نشرة MBC اليوم الـ5 من يونيو/حزيران 2010، الذي أعده فهد بن جليد- بطقوس خاصة في أثناء حصد المحاصيل، من صرخات ورقصات هستيرية، والضرب على الأرض بالأرجل، كمطالبة للرجال بمغادرة الحقول فورًا عقب التأخر في حصد المحاصيل ليتولين المهمة بأنفسهن.

وتبدأ النساء بعرض المحصول وبيعه على المارة من الميسورين، فكل ما تنبت الأرض بات من نصيبهن، وما يلفت النظر -حسب التقرير- أن العازبات وحدهن من يبعن الفواكه اللذيذة، ويهربن من الكاميرا لعل وعسى أن يصل فارس الأحلام.

وتساعد النساء الكينيات بذلك رجالهن على مواجهة ظروف الحياة الصعبة، وقد يتفوقن على الرجال بدرجة، عبر بيع هذه المحاصيل في مدينة كارجو وسط كينيا.