EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2009

كرنفال للسيارات "الوحشية" بالسعودية

استعراضات رياضية شبابية تملؤها الإثارة والحماس؛ كانت نقطة انطلاق مهرجان السيارات الوحشية في السعودية.. صناعة سعودية بمواصفات ومقاييس عالمية عدلت لتكون من أكثر المركبات جنونا ووحشية، لتخلق حماسا وإثارة يحتشد لها العديد من الجماهير الواسعة من محبي هذه الرياضة.

استعراضات رياضية شبابية تملؤها الإثارة والحماس؛ كانت نقطة انطلاق مهرجان السيارات الوحشية في السعودية.. صناعة سعودية بمواصفات ومقاييس عالمية عدلت لتكون من أكثر المركبات جنونا ووحشية، لتخلق حماسا وإثارة يحتشد لها العديد من الجماهير الواسعة من محبي هذه الرياضة.

ويوضح صالح القفاري، قائد فريق السيارات الوحشية -لنشرة أخبار MBC ليوم الأحد الـ12 من يوليو/تموز- أن سباق السيارات أكثر الرياضات شعبية لدى الشباب، وخاصة السيارات الوحشية؛ لأنها تبرز القوة والعضلات وليست مهارات القيادة فقط.

كتل حديدية بأفكار جنونية كانت هي النجم الأبرز في ليلة غير اعتيادية تفاعل معها أكثر من 2000 شخص على أرض المدرج، وأدوات العنف والوحشية تبدو جلية على المظهر الخارجي والداخلي لكل سيارة مشاركة.

سليمان القفاري، عضو فريق السيارات الوحشية، يرى أن ميزة سباق استعراض السيارات الوحشية أنه يحتاج للجسارة وقوة التركيز والقدرة على قياس المسافات.

تكلفة تعديل السيارات المشاركة تجاوزت الـ150 ألف ريال للسيارة الواحدة، فهذا السباق يعد واحدا من أبرز الصراعات الشبابية التي ظهرت على الساحة الرياضية مؤخرا.