EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2012

قيادة "الجيش الحر" في الداخل: مؤتمر المعارضة السورية في القاهرة "مؤامرة"

عناصر الجيش السوري الحر

عناصر الجيش السوري الحر

وصفت القيادة العامة للجيش السوري الحر في الداخل مؤتمر المعارضة السورية الذي تنظمة الجامعة العربية في القاهرة يومي الاثنين والثلاثاء بانه "مؤامرةمشددة على ان الهدف ليس تنحية الرئيس السوري بشار الاسد بل "اسقاط النظام برمته".

  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2012

قيادة "الجيش الحر" في الداخل: مؤتمر المعارضة السورية في القاهرة "مؤامرة"

وصفت القيادة العامة للجيش السوري الحر في الداخل مؤتمر المعارضة السورية الذي تنظمة الجامعة العربية في القاهرة يومي الاثنين والثلاثاء بانه "مؤامرةمشددة على ان الهدف ليس تنحية الرئيس السوري بشار الاسد بل "اسقاط النظام برمته".

وقال الناطق الرسمي باسم القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل العقيد الطيار الركن قاسم سعد الدين في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه الاثنين "نعلن مقاطعتنا ورفضنا المشاركة في المؤتمر المؤامرة الذي يعقد في القاهرة للمعارضة السورية".

ولفت الى ان "المؤامرة التي تعقد في القاهرة تنص وبشكل مريب على رفض التدخل العسكري الدولي لإنقاذ شعبنا وحمايته بل وتتجاهل قضايا غاية في الأهمية منها مسألة فرض المناطق الآمنة المحمية من المجتمع الدولي والممرات الإنسانية والحظر الجوي وتسليح ودعم الجيش السوري الحر في الداخل".

واضاف البيان ان مؤتمر القاهرة يأتي "عقب المقررات الخطيرة لمؤتمر جنيف التي تصب كلها في خانة إنقاذ النظام (السوري) والدخول في حوار معه وتشكيل حكومة مشتركة مع قتلة أطفالنا وأبنائنا من حكومة الحرب التي أنشأها المجرم بشار الأسد".

ورفضت القيادة بشكل قاطع "اي شكل من اشكال الحوار والتفاوض مع العصابة القاتلة المجرمةمؤكدة ان "السوريين لم يدفعوا الآلاف من دم الشهداء فقط مقابل تنحية الأسد من السلطة بل لإسقاط النظام برمته بكل أركانه ورموزه".

وكان المجلس الوطني السوري اعلن في بيان الاحد ان مؤتمر جنيف الدولي الذي انعقد مساء السبت افتقر الى "آلية واضحة للعمل وجدول زمني للتنفيذ".

واكد المجلس أن "أي مبادرة لا يمكن أن تحوز على رضى الشعب السوري ما لم تتضمن صراحة تنحي بشار الأسد والطغمة المحيطة بهمشددا على ان "سوريا الجديدة ستكون على قطيعة كاملة مع الاستبداد والفساد".

وتنظم الجامعة العربية في القاهرة الاثنين والثلاثاء مؤتمرا يهدف الى توحيد المعارضة ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد.