EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2010

قصة حب ملتهبة تحول أرضا صخرية إلى حديقة خضراء

بريطاني وأرجنتينية يجسدان قصة حبهما في حديقة خضراء

بريطاني وأرجنتينية يجسدان قصة حبهما في حديقة خضراء

قصة حب ملتهب بين الأرجنتينية سوزان وولتن والسير ويليام ولتن أحد أشهر الموسيقيين البريطانيين- حولت أرضا صخرية بركانية في جزيرة إيسيكا الإيطالية إلى إحدى أجمل الحدائق في العالم.

  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2010

قصة حب ملتهبة تحول أرضا صخرية إلى حديقة خضراء

قصة حب ملتهب بين الأرجنتينية سوزان وولتن والسير ويليام ولتن أحد أشهر الموسيقيين البريطانيين- حولت أرضا صخرية بركانية في جزيرة إيسيكا الإيطالية إلى إحدى أجمل الحدائق في العالم.

وأوضحت ندين معلوف مراسلة نشرة MBC يوم السبت 30 أكتوبر/تشرين الأول 2010 أن قصة لا مورتيلا أو ما يعرف بالريحان، وهي هضبة من الصخور البركانية على جزيرة إيسكيا الواقعة في خليج مدينة نابولي الإيطالية، تعود إلى سنة 1956 حين اشتراها وولتن وزوجته الأرجنتينية الأصل سوزان، وقررا بعد فترة وجيزة أن يحولاها إلى حديقة يستلهم منها موسيقاه.

عشق السيدة وولتن للنباتات والأشجار كان أقوى من تلك الصخور البركانية التي كان من المستحيل تحويلها إلى حديقة خضراء ومكان للسكن، فالمياه لا تصل إليها مباشرة، لذا تم الاستعانة بخبرة المصمم الرسمي للحدائق الإيطالية المهندس البريطاني Russel Page، واستغرق العمل عليها أكثر من عشر سنوات لتصبح جنة الحدائق، حيث يستمتع السياح بمجموعة من النباتات الآتية من مختلف أنحاء العالم.

وبعد وفاة السير وولتن في أوائل الثمانينيات حوَّلت زوجته هذه الحديقة إلى نصب تذكاري له عبر مؤسسة أسمتها William Walton e la mortella التي تهدف إلى تعزيز تعليم الموسيقى والأداء من قبل الفنانين الشباب، وتشجيع العالم على حماية الطبيعة.