EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2011

عدة مدن استجابت للعصيان المدني قتلى وجرحى في تصاعد أعمال العنف في اليمن

أصيب 51 متظاهرًا في مدينة تعز -ثاني أكبر المدن اليمنية- برصاص مسلحين يرتدون الزي المدني، كما قتل 6 جنود يمنيين في محافظة مأرب شرقي صنعاء في كمين استهدف عربة عسكرية يشتبه أن عناصر القاعدة تقف وراءها.

أصيب 51 متظاهرًا في مدينة تعز -ثاني أكبر المدن اليمنية- برصاص مسلحين يرتدون الزي المدني، كما قتل 6 جنود يمنيين في محافظة مأرب شرقي صنعاء في كمين استهدف عربة عسكرية يشتبه أن عناصر القاعدة تقف وراءها.

وذكر تقرير نشرة MBC، السبت 14 مايو/أيار 2011م، أن ضابطا وعنصرين من الأمن المركزيل لقوا مصرعهم في مدينة شبوة الجنوبية برصاص مسلحين مدنيين.

واستجابت مدينة تعز إلى دعوة المعارضة للعصيان المدني والإضراب، كما انضمت مدينتا عدن ولحج إلى الدعوة نفسها، بينما كان الإضراب جزئيا في صنعاء وشبوة.

وكانت المعارضة اليمنية أعلنت مؤخرا انتهاء صلاحية المبادرة الخليجية لحل الأزمة، في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن صناديق الاقتراع هي الطريق الشرعي نحو السلطة في البلاد.