EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2010

في ذكراه السادسة.. معرض يضم مقتنيات «أبوعمار»

افتتح في مدينة رام الله الفلسطينية معرض يضم المقتنيات الشخصية البسيطة للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات (أبوعمارخاصة بعد أن تحولت هذه المقتنيات البسيطة إلى رمز للقضية الفلسطينية.

افتتح في مدينة رام الله الفلسطينية معرض يضم المقتنيات الشخصية البسيطة للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات (أبوعمارخاصة بعد أن تحولت هذه المقتنيات البسيطة إلى رمز للقضية الفلسطينية.

وذكرت نشرة MBC -يوم الأربعاء 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2010- أن المعرض الذي يأتي في إطار الاحتفال بالذكرى السادسة لرحيل أبوعمار، يضم آخر "كوفية" ارتداها الزعيم الفلسطيني.

وأوضحت تامي رافدي مديرة مؤسسة ياسر عرفاتأن الكوفية المعروضة هي آخر واحدة ارتداها عرفات قبل ذهابه للعلاج، مضيفة أنها لم تغسل، فهي تحمل رائحته حتى الآن وهي تمثل الأيام الأخيرة لحياته.

كما يضم المتحف المصحف الخاص به -والذي لم يفارقه حتى خلال رحلته العلاجية- وأيضا الراديو الذي شكل صلة أبو عمار الوحيدة مع العالم الخارجي خلال سنوات حياته الأخيرة التي أمضاها تحت الحصار في مقره بمدينة رام الله.

والمعرض لم يكتمل بعد؛ حيث ينتظر أن تعرض أغراض أخرى للرئيس الفلسطيني الراحل، مثل صوره ومسدساته ونظاراته التي اشتهر بها، والزي العسكري المفضل الذي كان يرتديه.

يذكر أن الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات -ظل يلبس الكوفية حتى أيامه الأخيرة، بطريقة هندسية على شكل خارطة فلسطين التاريخية، التي كان يرفض أن يظهر بدونها، حتى أصبحت الكوفية حاضرة على أكتاف الفلسطينيين، والمتضامنين معهم في كل بقاع العالم.