EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2010

فرنسا تسجل أول سباق للإبل في أوروبا

شهدت مقاطعة بواتو ديشارونت الفرنسية، أول سباق للإبل "الهجن" في القارة الأوربية، الأمر الذي لفت أنظار الكثير من الفرنسيين لهذه النوعية من السباقات التراثية السعودية.

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2010

فرنسا تسجل أول سباق للإبل في أوروبا

شهدت مقاطعة بواتو ديشارونت الفرنسية، أول سباق للإبل "الهجن" في القارة الأوربية، الأمر الذي لفت أنظار الكثير من الفرنسيين لهذه النوعية من السباقات التراثية السعودية.

وذكر تقرير لنشرة التاسعة علي قناة MBC1 الاثنين 7 يونيو/حزيران، أن السباق جاء بمبادرة من الأمير سلمان بن عبد العزيز، الذي أشار في تصريح خاص إلى أن اهتمامه بهذا المهرجان ما هو إلا امتداد لحوار الحضارات الذي تبنّاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وعاش سكان بواتو أوقاتا رائعة مع الرياضة التي كانوا يتطلعون عن كثب إلى التعرف عليها من حيث كيفية تحضير الإبل قبل إشراكها في السباقات الطويلة والقصيرة، وقوانين اللعبة التي تعد أحد المعالم الثقافية والتراثية المستمدة من البيئة السعودية.

وشارك 20 هجانا فرنسيا، سبق لهم المشاركة في منافسات أقيمت في دول عربية كالمغرب ولديهم خبرة كبيرة في هذه النوعية من السباقات، بحضور عمدة مقاطعة بواتو ديشارونت وممثل البرلمان، وجمع من الجماهير الأوروبيين.

وتعد رياضة الهجن من الرياضات التي تشتهر بها الدول العربية بصفة عامة، والخليجية بصفة خاصة، وتتسابق فيه الإبل في مضامير مخصصة بسرعة تصل إلى 64 كيلومترا في الساعة.