EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2010

غرفة الأكسجين تقي القدم المصابة بتقرحات السكري البتر

توصل أطباء إلى أسلوب علاجي جديد يمكن عن طريقه القضاء على التقرحات التي تنتج عن مرض السكري، بسبب عدم وصول الدم للقدمين، الأمر الذي يقي الإنسان من اللجوء إلى البتر في حالة تفاقم الإصابة.

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2010

غرفة الأكسجين تقي القدم المصابة بتقرحات السكري البتر

توصل أطباء إلى أسلوب علاجي جديد يمكن عن طريقه القضاء على التقرحات التي تنتج عن مرض السكري، بسبب عدم وصول الدم للقدمين، الأمر الذي يقي الإنسان من اللجوء إلى البتر في حالة تفاقم الإصابة.

وعرضت نشرة MBC اليوم -الثلاثاء الـ 13 من يوليو/تموز 2010- تقريرًا لحالة "إيرل" الذي كان يعاني من مرض السكري، ولم يكن الدم يصل إلى قدميه، ما أدى إلى بروز قروح بدأت تكبر.

وتناول إيرل أربعة أنواع من المضادات الحيوية، فشلت في معالجة الوضع، ولاح البتر في الأفق، لكن باتريك توجه إلى غرفة الأكسجين عالية الضغط، وهناك استعاد عافيته.

وتعتمد طريقة المعالجة بالأكسجين على غمر المريض بنسبة مئة في المئة في الأكسجين بضغط درجتين؛ حيث تعمل هذه الطريقة على نمو أوعية دموية جديدة،

ما يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية والشفاء.

ويجلس المريض -خلال هذه العملية العلاجية- في الغرفة لساعتين يوميًّا، وخمسة أيام أسبوعيّا، لمدة شهرين، كما تساعد غرف الأكسجين أيضًا في معالجة جروح عدوى العظام وحروق الإشعاعات.

وأظهرت دراسات طبية أن 89 % من المرضى الذين خضعوا للعلاج بغرفة الضغط العالي، تجنبوا عمليات البتر، مقارنة بـ 60 % فقط من المرضى الذين اتبعوا العلاج التقليدي.