EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2010

غاندي ولوثر كينج في "مدينة بيت لحم الصغيرة"

دعا الفيلم الوثائقي "مدينة بيت لحم الصغيرة" إلى المقاومة السلمية واللا عنف، مستلهما أفكار الزعيم الهندي غاندي والمناضل الأمريكي مارتن لوثر كينج من خلال قصة ثلاثة رجال يعيشون متجاورين لكن الواقع السياسي يبعدهم عن بعضهم.

  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2010

غاندي ولوثر كينج في "مدينة بيت لحم الصغيرة"

دعا الفيلم الوثائقي "مدينة بيت لحم الصغيرة" إلى المقاومة السلمية واللا عنف، مستلهما أفكار الزعيم الهندي غاندي والمناضل الأمريكي مارتن لوثر كينج من خلال قصة ثلاثة رجال يعيشون متجاورين لكن الواقع السياسي يبعدهم عن بعضهم.

وعرضت نشرة يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول مشاهد من الفيلم الذي تناول واقع الاحتلال المرير الذي يفرض قيوده على سامي المسيحي ابن بيت لحم، كما يفرضها على أحمد المسلم، ورغم ذلك يرفضان اللجوء إلى العنف، ويقرران المضي قُدما في طريق المقاومة السلمية، ودون أن يعلما يشاركهما يونيتان الإسرائيلي والمقاتل في سلاح الطيران قرار رفض العنف.

وقال سامي عوض، إحدى الشخصيات الرئيسية في الفيلم ومؤسس جمعية الأراضي المقدسة للنشرة: "اللا عنف فتح عيوني لعالم آخر موجود وهو أن هناك إسرائيليين ليسوا جنودا ولا مستوطنين فلماذا لا نعمل معا؟".

من جهته قال مبارك عوض، رئيس المركز الفلسطيني لدراسة اللاعنف: "نسعى إلى عرض الفيلم في جامعات مختلفة، آملين في خلق حركة شعبية تؤمن باللا عنف، وتسير علي درب أبطال الفيلم الثلاثة".

الفيلم يُعرض الآن في الجامعات الأمريكية بهدف تسليط الضوء على فلسفة اللا عنف، وإقناع الجيل الشاب بها.