EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2011

عين الإنترنت.. مشروع جديد لمكافحة الإرهاب والجريمة

برنامج للمراقبة على الإنترنت

برنامج للمراقبة على الإنترنت

عمدت بعض المحال التجارية إلى الاشتراك في مشروع عين على الإنترنت، الذي يستهدف حماية المحلات التجارية الصغيرة في بريطانيا من السرقة أو أي عمل إرهابي.

عمدت بعض المحال التجارية إلى الاشتراك في مشروع عين على الإنترنت، الذي يستهدف حماية المحلات التجارية الصغيرة في بريطانيا من السرقة أو أي عمل إرهابي.

وتعد بريطانيا من أكثر دول العالم استخداما لكاميرات المراقبة في الشوارع، وذلك من أجل مكافحة الإرهاب والجريمة، وبات لهذه الكاميرات وظيفة جديدة، ولكن عبر الإنترنت من خلال مشروع جديد تم إنشائه تحت اسم "عين الإنترنت".

ويعتمد هذا المشروع على المشتركين من مختلفي أفراد المجتمع بهدف تفعيل دورهم في مكافحة الجريمة، يقوم المشتركون وهم في منازلهم بمراقبة الصور، التي تراقبها كاميرات مراقبة موجودة في محال تجارية مختلفة.

ويقول توني مورجن، مؤسس موقع "عين الإنترنت" في لندن لنشرة mbc1 السبت 19 فبراير/شباط، هدفنا الأساسي حماية المحلات التجارية الصغيرة هنا، تلك المحلات التي تسعى إلى البيع لتحقيق الربح، وتصبح محلات كبرى، لكنهم يعانون من مشكلات السرقة بكثرة.

وقالت لوسي فيرزا -إحدى المشتركات في موقع عين الإنترنت-: إذا كان هناك عملية سرقة لإحدى المحلات التجارية الصغيرة، التي لا تستطيع دفع رسوم كبيرة لرجال الأمن، وأشعر أن هذا يساعد المجتمع.

وينوي موقع عين الإنترنت التوسع بشكل كبير في المرحلة المقبلة لجذب محلات تجارية أخرى؛ للاشتراك في هذه الخدمة من خلال افتتاح مواقع جديدة عبر شبكة الإنترنت، وجذبها بغرفة مراقبة أمنية مخفضة الثمن.