EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2011

عملية جراحية تعيد إلى امرأة صوتها بعدما فقدته 11 عامًا

في عملية طبية نادرة هي الثانية من نوعها، نجح فريق طبي عالمي في زرع حنجرة لامرأة في الولايات المتحدة؛ ما أعاد إليها صوتها الطبيعي بعد 11 عامًا من فقده.

في عملية طبية نادرة هي الثانية من نوعها، نجح فريق طبي عالمي في زرع حنجرة لامرأة في الولايات المتحدة؛ ما أعاد إليها صوتها الطبيعي بعد 11 عامًا من فقده.

وإضافةً إلى الحنجرة التي تضم الأوتار الصوتية، قام جراحون بزرع غدة درقية وقصبة هوائية للسيدة التي تبلغ من العمر 52 عامًا؛ الأمر الذي مكنها من التكلم والتنفس بشكل طبيعي، بعدما كانت تعجز عن ذلك، على خلفية مضاعفات نتجت من عملية جراحية سابقة.

وطبقًا لنشرة التاسعة على MBC1، الجمعة 21 يناير/كانون الثاني 2011، فإن العملية الجراحية المعقدة التي أجريت في مركز ديفيز الطبي في كاليفورنيا؛ استمرت 18 ساعة، وامتدت على مدار يومين، وبعد 13 يومًا تمكنت هذه السيدة من نطق بعض الكلمات، أما اليوم، وبعد أكثر من شهرين من إعادة التأهيل، فصارت تتكلم بسهولة.

وقالت السيدة: "إنه أمر مدهش، وخصوصًا عندما أتكلم على الهاتف. لم يعد الناس يغلقون الخط كما كانوا يفعلون في السابق؛ ظنًّا منهم أنهم يتحدثون مع شخص يقوم بالتسويق عبر الهاتف أو جهاز رد آلي. لقد حدث فرق كبير جدًّا".