EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

علماء يكتشفون جينات الموت عند الأطفال

تعهد مؤتمر المانحين الدوليين لأفغانستان بمساعدة كابول في استقطاب عناصر حركة طالبان خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى نقل مسؤولية الأمن في البلاد إلى الجيش الأفغاني خلال 3 سنوات.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

علماء يكتشفون جينات الموت عند الأطفال

نجح علماء أمريكيون في اكتشاف ما يعرف بجينات الموت عند الأطفال، والتي قد تسبب موت الطفل الفجائي، حيث نجح العلماء في التوصل إلى جين يشكل أحد البروتينات المعيبة.

وأوضح العلماء أن هذا الجين يشكل مشكلة كهربائية في القلب يمكن أن تؤدي إلى الموت الفجائي، ويعتقد العلماء أن هذا العيب الجيني يفسر 30% من حالات الموت الفجائي، وأكثر من نصف حالات الموت الفجائية التي لا يمكن تفسيرها.

واستعرضت نشرة MBC يوم الثلاثاء 20 يوليو/تموز 2010 قصة مواطنة أمريكية مع رضيعتها، وذلك بعدما سيطر عليها القلق والخوف من أن تلقى مصير شقيقتها الأكبر التي توفيت بصورة مفاجئة قبل بلوغها الثانية من العمر بقليل، بصورة عجز الأطباء وقتها عن إيجاد تفسير منطقي للوفاة.

من جانبها؛ أكدت الدكتورة كريستين ولش -متخصصة في أمراض القلب- أن بإمكانهم حاليا فعل شيء بالنسبة إلى الذين يعانون من هذه المشكلة، معربة عن سعادتها الكبيرة بالتوصل إلى هذا الكشف العلمي؛ معربة عن اعتقادها بأن السنوات الخمس المقبلة ستشهد نجاحا علميا وطبيا كبيرا في الكشف الكامل لحقيقة جينات الموت الفجائي.

وبفضل هذا الاكتشاف بات بإمكان الآباء إجراء فحوصات الحمض النووي، وإذا تبين وجود عيب في الجينات يقوم الأطباء بتشخيص الحالة، ويصفون الدواء الملائم لحالة الطفل حتى قبل ولادتها في بعض الأحيان.