EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2010

علاج جديد يساعد مرضى الالتهاب الليفي

توصل أحد الأطباء إلى أسلوب طبي جديد لعلاج المصابين بمرض الالتهاب الليفي، وذلك عن طريق تمضية الوقت في الغرف المخصصة لاسمرار البشرة.

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2010

علاج جديد يساعد مرضى الالتهاب الليفي

توصل أحد الأطباء إلى أسلوب طبي جديد لعلاج المصابين بمرض الالتهاب الليفي، وذلك عن طريق تمضية الوقت في الغرف المخصصة لاسمرار البشرة.

وذكرت نشرة الـMBC السبت الـ6 من مارس/آذار 2010 نقلا عن د. ستيفن فيلدمن -اختصاصي أمراض جلدية- أن دراسته أثبتت أن مرضى الالتهاب الليفي أو "الفايبرومايجيليا" الذين يجلسون في الغرف المخصصة لاسمرار الجلد ويتعرضون للأشعة البنفسجية لمدة 6 أسابيع تتراجع حدة أوجاعهم مقارنة بغيرهم.

وأوضح فيلدمن أن السبب في ذلك أن الأشعة البنفسجية تجعل الجسم يفرز موادا أندورفينية تخفف الألم وتزيد من مستوى الاسترخاء لدى المرضى، وعلى رغم ذلك فقد حذر أطباء الجلد من أن الشباب الذين يستخدمون هذه الغرف معرضون بنسبة 75% أكثر من غيرهم للإصابة بسرطان الجلد.

وأكد الأطباء أن غرف اسمرار الجلد تلحق ضررا كبيرا بالحمض النووي في الجلد، مما قد يؤدي في النهاية إلى الإصابة بسرطان الجلد.

فيما أكد د. فيلدمن ألا شيء يخلو من الخطر، إلا أنه في النهاية ثبت جدوى التعرض للأشعة البنفسجية في تخفيف آلام مرضى الالتهاب الليفي والصدفية، إلا أنه لا ينصح ممن لا يعانون من هاتين الحالتين باستخدام هذا الأسلوب العلاجي.