EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

علاج جديد للقضاء على مرض نادرٍ يتلف العضلات

توصل أطباء بجامعة فلوريدا إلى علاج جديد للتصدي لمرض نادر وغامض ينتج عن تراكم السكر بكميات هائلة تؤدي إلى إتلاف العضلات وتدميرها.

توصل أطباء بجامعة فلوريدا إلى علاج جديد للتصدي لمرض نادر وغامض ينتج عن تراكم السكر بكميات هائلة تؤدي إلى إتلاف العضلات وتدميرها.

وعرضت نشرة التاسعة الأحد 23 يناير/كانون الثاني تقريراً لحالة "آنا مونيك" التي تخضع للعلاج الطبيعي والحقن، بعد أن عجزت عن الحركة في العام 2009.

وذكر تقرير النشرة أن حالة مونيك تم تشخيصها مؤخراً بما يعرف بـ"بومباي ديزيزأي توقف المضخات العضلية الذي يعد أحد الأمراض التي تصيب العضلات، نتيجة تخزين الجسم كميات هائلة من السكر تدمر عضلات الجسم.

وأضاف التقرير أنه تم التوصل إلى محلول اللوميزايم الذي يساعد على تمكين الجسم من التعامل مع السكر.