EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2009

عقار من الطماطم يقي من الجلطات

أتيرونون.. عقار جديد من الطماطم أو البندورة قد يحول دون الإصابة بأمراض القلب والكوليسترول والصدمات الدماغية، بحسب باحثين بريطانيين، بينما يعرف بالجلطة القلبية أو الشريانية أو الدماغية.

أتيرونون.. عقار جديد من الطماطم أو البندورة قد يحول دون الإصابة بأمراض القلب والكوليسترول والصدمات الدماغية، بحسب باحثين بريطانيين، بينما يعرف بالجلطة القلبية أو الشريانية أو الدماغية.

وأكد خبراء بريطانيون بحسب تقرير بنشرة أخبار التاسعة ليوم الثلاثاء 4 أغسطس/آب 2009م- أن مادة طبيعية مستخرجة من الطماطم قد تساعد على الوقاية من أمراض القلب والصدمات الدماغية، إذ إنها قادرة على خفض الكولسترول الذي يؤدي عادة إلى تضييق الشرايين، ما يجعل جريان الدم صعبا.. ومعلوم أن الطماطم متوافرة بكثرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

الباحثون البريطانيون تمكنوا من إنتاج الدواء الجديد بواسطة تقنية مستحدثة في جامعة كامبردج، وهو يحمل اسم أتيرونون.

يعلق بيتر كركباترك -رئيس البحث الطبي بجامعة كامبريدج: "هذا الدواء يقلل نسبة الدهون الضارة في الدم التي تعرف "بي إل دي إل أو" إذ إنه يخفض الإكسودايت الذي يسبب الإصابة بأمراض القلب.

يعتبر هذا الدواء وسيلة جديدة لعلاج حالات ارتفاع الكوليسترول في الدم، وهو مستخرج تحديدا من المادة الحمراء التي تعطي الطماطم لونها الأحمر، والمعروفة باسم لايكوبين، وهي مادة مضادة للأكسدة، لكنها في حالة الهضم الطبيعي يصعب امتصاصها بواسطة القناة الهضمية.

ويضيف بيتر كركباترك "علينا مواصلة البحث العلمي بشكل أكبر لسنوات عدة؛ لأننا نحتاج لمزيد من التجارب العلمية حتى نستطيع رفع فعالية هذا الدواء بشكل ملحوظ".

تم تطبيق هذا العلاج على أكثر من 150 شخصا، فانخفضت نسبة الدهون الضارة في الدم إلى الصفر.. لكن على الرغم من هذه النتائج المشجعة، يعتقد الخبراء أن هذا الدواء ينبغي أن يخضع لمزيد من الاختبارات قبل أن يحلّ مكان الأدوية التقليدية المستخدمة في معالجة نسب الكوليسترول المرتفعة في الدم.