EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2009

عثمان طه.. أنامل تبعث أصالة الخط العربي

ألوانه وأشكاله تزهو بها اللغة العربية.. ليتميز بفنون رسمه على يد أول خطاط للمصحف الشريف.
إنه الخط العربي؛ فن وتصميم تعددت أنواعه، يؤكد روح الأصالة العربية..سره يكمن في حبس الأنفاس ودقة الأنامل..التي ورثته لنا عبر الأجيال بأجمل الأشكال..ذلك الفن الذي برع فيه الشيخ عثمان طه.

ألوانه وأشكاله تزهو بها اللغة العربية.. ليتميز بفنون رسمه على يد أول خطاط للمصحف الشريف.

إنه الخط العربي؛ فن وتصميم تعددت أنواعه، يؤكد روح الأصالة العربية..سره يكمن في حبس الأنفاس ودقة الأنامل..التي ورثته لنا عبر الأجيال بأجمل الأشكال..ذلك الفن الذي برع فيه الشيخ عثمان طه.

يقول الشيخ عثمان في تقرير بنشرة أخبار التاسعة على MBC ليوم الأحد 2 أغسطس/آب 2009م: أنواع الخطوط العربية كثيرة جدّا؛ وهي ما يعرف بالأقلام الستة، وأول هذه الخطوط وأقدمها هو الخط الكوفي.

عثمان طه أول خطاط للمصحف الشريف بالمدينة المنورة، امتدت براعته في الحفاظ على الحضارة العربية عبر أبرز مميزاتها المكنونة في جمالية خطوطها المتعددة، ليهبه الله شرف كتابة المصحف الشريف بمركز الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة.

ويوضح الشيخ عثمان سرّ صنعته؛ في كتابة المصحف قائلا: "دائما أترك مسافة بين الحرف والحرف؛ لإعطاء مساحة لكتابة الحركة؛ في وضوح تاممؤكدا أن ذلك أهم أسباب الإعجاب الشديد الذي لاقاه عمله لدى كل الشعوب المسلمة.

سفيرًا عربيًّا بليغًا بالبيان بلا لسان.. بين مختلف لغات العالم.. وصبغة العرب التي نزلت بها الرسالة الإلهية للعالمين.. لفن يستحق التقدير على مرّ العصور.