EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2010

عاشقة لبنان الإسبانية تحقق حلمها

حملت الفنانة التشكيلية الإسبانية بيلار كوسيو لوحاتها ونقلتها من بلدها إلى لبنان لتحقيق "الحلم" الذي راودها كثيرا، وأرادته الفنانة الإسبانية عنوانا لمعرضها الأول في بلد طالما حلمت بزيارته. وفي مقابلة لها مع نشرة أخبار MBC يوم الخميس 30 من سبتمبر/أيلول، قالت:

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2010

عاشقة لبنان الإسبانية تحقق حلمها

حملت الفنانة التشكيلية الإسبانية بيلار كوسيو لوحاتها ونقلتها من بلدها إلى لبنان لتحقيق "الحلم" الذي راودها كثيرا، وأرادته الفنانة الإسبانية عنوانا لمعرضها الأول في بلد طالما حلمت بزيارته. وفي مقابلة لها مع نشرة أخبار MBC يوم الخميس 30 من سبتمبر/أيلول، قالت: كان لبنان هدفي وحلمي منذ فترة طويلة، لهذا السبب سميت معرضي "الحلم".. أشعر وكأنني أتيت من قبل إلى لبنان، ولكنها المرة الأولى التي تطأ قدمي هذا البلد.. تعجبني فكرة الحركة، مثل الرقص على الأنغام.. الألوان تفرض نفسها على أعمالي.. أستخدم الألوان الصارخة كالأحمر والفوكسيا والأسود والأبيض. لدي الشجاعة التامة لتجاوز كل الصعوبات والعمل على تحقيق أحلامي التي تبدو مستحيلة في بعض الأحيان.

راقصة الباليه تعكس شخصية بيلار كوسيو التي تبحث دوما عن المعرفة وتسعى لتحقيق أهدافها، وأعمالها مبنية على الحركة الفنية والجرأة، بالإضافة إلى الدقة في التنفيذ والتناسق في الأحجام والأشكال والصور.

وقال خوان كارلوس غافو -السفير الإسباني في لبنان-: إنها فرصة لإظهار طريقة تفكيرنا وكيفية تفاعلنا مع اللبنانيين في مجال الإبداع الفني.