EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

عادل امام يؤكد ضرورة توحيد الصف لتخرج مصر من أزمتها

الفنان المصري عادل إمام

الفنان المصري عادل إمام

أكد الفنان عادل امام لوكالة فرانس برس في مكالمة هاتفية الخميس انه من الضروري توحيد الصفوف لخروج مصر من ازمتها وعلينا الانتظار لرؤية ما سيكون الوضع تجاه الفن مع تولي مرشح الاخوان المسلمين محمد مرسي منصب رئاسة الجمهورية، فكل فعل له رد فعل.

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

عادل امام يؤكد ضرورة توحيد الصف لتخرج مصر من أزمتها

أكد الفنان عادل امام لوكالة فرانس برس في مكالمة هاتفية الخميس انه من الضروري توحيد الصفوف لخروج مصر من ازمتها وعلينا الانتظار لرؤية ما سيكون الوضع تجاه الفن مع تولي مرشح الاخوان المسلمين محمد مرسي منصب رئاسة الجمهورية، فكل فعل له رد فعل.

وقال امام خلال فترة استراحته من التصوير في الاستوديو الذي يصور فيه مسلسل "فرقة ناجي عطالله" الذي سينتهي خلال بضعة ايام في تصريحاته انه "ضد التصريحات الرنانة الان لانها لن تفيد المجتمع ولن تحقق الا البلبلة والانقسامات وان السعي للاصطدام الان ليس من مصلحة احد ولكن علينا ان ننتظر فنحن لن نسمح باي تجاوز على الفن او اي كبت للحريات والابداع فكل فعل له رد فعل".

وشدد امام على "ضرورة الانتظار الى ما ستسفر عنه الايام القادمة وعدم القفز إلى الاستنتاجات منذ الآن لأن الامور مرهونة باوقاتها وليس من حق احد ان يقفز الى استنتاجات مسبقة قد لا تكون صحيحة".

واوضح امام ان "فوز محمد مرسي على الرغم من تصريحات عدة فنانين بشأن تأييدهم للفريق احمد شفيق قد ساهم بشكل كبير في تهدئة الاوضاع في مصر بعد ان مرت البلاد بازمات متتابعة طوال عام ونصف اثر قيام ثورة 25 يناير".

 واعرب امام عن سعادته "لقيام الفريق شفيق بتهنئة مرسي على فوزه بالانتخابات لانه تعبير عن مظهر من مظاهر الديمقراطية والمنافسة الشريفة على الرغم من الفارق البسيط في الاصوات بينهما".

ونفى امام نفيا قاطعا ان "يكون الفنانون يفكرون في الهجرة من مصر قائلا ان "هجرة الفنانين كلام فارغ فلا مصر تقبل ان نهجرها ولا نحن نقبل بالهجرة من مصر فهي التي صنعتنا وقدمت الينا الكثير. فكيف يفكر احد في ترك هذا البلد المعطاء ومصر دائما لكل المصريين".

واكد امام في نهاية تصريحاته لفرانس برس ان "المصريين عليهم ان يتكاتفوا الان ويوحدوا الصفوف وينسوا من هو مرشحهم من اجل اعمار مصر التي نحب واعادة بنائها وتحقيق نهضتها".

وتابع "وهذا يتطلب احترام الشرعية لأنها واجب وطني فنحن نقبل بنتيجة الصندوق وسنساعد مرسي كما هو مطلوب منه ان يساعدنا، على ان يكون هناك دائما معارضة كبيرة وقوية تدفعنا بشكل دائم الى المسار الصحيح".

يشار الى ان عادل امام صدر بحقه حكم بالسجن بتهمة الاستهزاء برجال الدين والاساءة إليهم في اعماله الفنية اثر قيام احد المحامين المنتمين إلى التيارات الدينية برفع دعوى قضائية ضده بتهمة ازدراء الاديان.