EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2009

طلاب سعوديون يخترعون سيارة

على الرغم من الصعوبات التي واجهتهم إلا أنهم تمكنوا بإصرارهم وعزيمتهم من تصميم سيارة مبتكرة بمواصفات رياضية استعراضية تفيد في الاستخدام اليومي، بعد تكوينهم فريق عمل لتصميم سيارة وإنتاجها خلال 1350 ساعة.. الثلاثة عملوا بدعمٍ ذاتي من مكافآتهم ودعم بعض ذويهم واستثمار أوقات فراغهم ومواهبهم.

على الرغم من الصعوبات التي واجهتهم إلا أنهم تمكنوا بإصرارهم وعزيمتهم من تصميم سيارة مبتكرة بمواصفات رياضية استعراضية تفيد في الاستخدام اليومي، بعد تكوينهم فريق عمل لتصميم سيارة وإنتاجها خلال 1350 ساعة.. الثلاثة عملوا بدعمٍ ذاتي من مكافآتهم ودعم بعض ذويهم واستثمار أوقات فراغهم ومواهبهم.

الطلاب الثلاثة: خالد ومحمد الدوسري -وهما أخوان- إضافة إلى زميلهم حمد الدوسري، أكدوا أنهم يهدفون من وراء هذا العمل إلى عكس الصورة السلبية عن الشباب السعودي في عدم قدرته على العمل اليدوي والتصميم والابتكار، مشيرين إلى أنهم قوبلوا في بداية عملهم باستهجان الفكرة من العمالة الوافدة أثناء بحثهم عن مواد وآلات التصنيع التي انعكست إلى إعجابٍ كبير بعد خروج السيارة إلى حيز التنفيذ، وقد قاموا باستثمار فناء منزلهم؛ ليكون ورشة عمل يومية خارج وقت مذاكرتهم.

يوضح خالد الدوسري لمراسل MBC في الرياض حسين فقيه في تقريرٍ مصورٍ لنشرة التاسعة؛ الخميس 16 يوليو 2009؛ تجربة مخترعهم قائلاً: اشترينا تيوب "جسم السيارة" ورسمنا السيارة، ووضعنا كراسي الماكينة والتانك والشنطة، ثم "التيوب".

ويؤكد محمد الدوسري أن ثلاثتهم أرادوا إثبات أن الشباب السعودي صالح لكل المجالات وليس للكسل والنوم كما يقول المغرضون.

ويرصد حمد الدوسري منبع الفكرة، بأنهم يهوون إصلاح السيارات، ولذا عندما أرادوا الابتكار اتجه فكرهم إلى ابتكار سيارة، مؤكدًا أنهم اعتمدوا على الإنترنت، إلى جانب مهاراتهم وخبراتهم اليدوية.