EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2011

من خلال زرع قسطرة توصل بالقلب طريقة جديدة لمعالجة الشريان الأورطي دون جراحة

توصل الأطباء في كلية الطب بجامعة ميلر بميامي إلى طريقة جديدة لمعالجة ضيق الشريان الأورطي دون الحاجة إلى إجراء جراحة القلب المفتوح، التي ظلت الخيار الوحيد لفترات طويلة.

توصل الأطباء في كلية الطب بجامعة ميلر بميامي إلى طريقة جديدة لمعالجة ضيق الشريان الأورطي دون الحاجة إلى إجراء جراحة القلب المفتوح، التي ظلت الخيار الوحيد لفترات طويلة.

وتعتمد الطريقة الجديدة -حسب نشرة MBC، الخميس 12 مايو/أيار 2011- على زرع قسطرة في القدم أو الصدر توصل بالقلب، ليبعد بالونٌ بين الصمامين، ما يمكن من زرع جهاز للمعالجة.

وقال الدكتور وليام أونيل -أستاذ أمراض القلب بجامعة ميلر بميامي- إن ذلك المرض يتسبب في الوفاة بنسبة تفوق مرض السرطان، لافتا إلى أن الطريقة الجديدة تنقذ الكثير من الأشخاص المصابين بذلك المرض، خاصة المسنين غير القادرين على الخضوع للجراحة.