EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2010

طريقة جديدة لاستئصال أورام "الدرقية" دون ندوب في الرقبة

عشرات الملايين يعانون من اضطرابات الغدة الدرقية

عشرات الملايين يعانون من اضطرابات الغدة الدرقية

توصل الأطباء إلى تقنية جديدة لاستئصال أورام الغدة الدرقية دون ترك أثر على أعناق ورقاب المرضى.

وذكرت نشرة MBC يوم الاثنين الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2010، أن العمليات الجراحية التقليدية تترك آثارًا وندوبًا كبيرةً على رقاب المرضى؛ ما يجعل الكثيرين منهم يترددون في إجراء هذه العملية.

توصل الأطباء إلى تقنية جديدة لاستئصال أورام الغدة الدرقية دون ترك أثر على أعناق ورقاب المرضى.

وذكرت نشرة MBC يوم الاثنين الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2010، أن العمليات الجراحية التقليدية تترك آثارًا وندوبًا كبيرةً على رقاب المرضى؛ ما يجعل الكثيرين منهم يترددون في إجراء هذه العملية.

وأوضح الدكتور ديفيد تيريسجراح بجامعة جورجيا الأمريكيةأن الجراحة التقليدية كانت تعتمد على فتحة العقد حول الرقبة، بينما تجنِّب الجراحة الجديدة المريض عمل فتحة كبيرة في عنقه؛ حيث يمكن استئصال الغدة الدرقية عبر فتحة في الإبط أو الأذن على نحو مشابه لعمليات شد الوجه.

وأوضح تيريس أن الجراحين اختاروا الفتحة عند الأذن لأن ذلك يقصِّر المسافة بشكل كبير للوصول إلى الغدة الدرقية.

ويؤكد الأطباء أن الجراحة القريبة من عملية شد الوجه تقلل من الألم وتحد من التعقيدات، كما أن فتحة الجراحة عند الأذن يمكن تغطيتها بتسريحة الشعر.