EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

طريقة جديدة تعيد إلى الأطراف المبتورة حركتها الطبيعية

توصل الأطباء إلى طريقة جديدة لخياطة الأطراف المبتورة، من شأنها إعادة الحركة الطبيعية إلى هذه الأطراف خلال فترة وجيزة.

  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

طريقة جديدة تعيد إلى الأطراف المبتورة حركتها الطبيعية

توصل الأطباء إلى طريقة جديدة لخياطة الأطراف المبتورة، من شأنها إعادة الحركة الطبيعية إلى هذه الأطراف خلال فترة وجيزة.

وأشارت نشرة MBC يوم الأحد 24 أكتوبر/تشرين الأول 2010 إلى أن المنطقة بين الأصابع وراحة اليد يسميها الأطباء "المنطقة الصعبة"؛ وذلك لصعوبة إجراء العمليات الجراحية بنجاح كامل فيها.

وأوضح الأطباء أنهم توصلوا إلى طريقة جديدة تعرف بـ"السلك الليفيوأكدوا أن هذه النوعية من الخيوط أقوى من نظيرتها التقليدية المستخدمة في الجراحات العادية بنسبة 30%.

وتُصنَع أسلاك الألياف من البوليستر المضفور وهي أكثر تحملاً من المصنوعة من النايلون، والتي كانت تستخدم سابقًا.

وأكد الأطباء أنه ليس بمقدورهم ترك المرضى أثناء فترة التئام الجروح يُفرطون في أنشطتهم الحياتية اليومية والرياضية العنيفة؛ خوفًا من تمزق الوتر.

ويجعل أسلوب الخياطة الجديد المرضى يقتصرون على وضع جبيرة مرنة على أطرافهم المبتورة؛ ما يعني تقدمًا كبيرًا في عملية العلاج الطبيعي؛ إذ لا يتعين على المريض الانتظار فترة الأسابيع الستة المتعارف عليها.