EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2010

طبيب صيني يقتل ويصيب 13 طفلا طعنا بالسكين

لقي 8 أطفال مصرعهم، وأصيب 5 آخرون على يد طبيب صيني يعاني من اضطرابات نفسية، في إقليم فوجيان جنوب شرقي الصين. ووفقا للخبر الذي بثته وكالة الأنباء الصينية، فإن الرجل هاجم الأطفال ومعه سكين عند باب مدرسة نانبينج

  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2010

طبيب صيني يقتل ويصيب 13 طفلا طعنا بالسكين

لقي 8 أطفال مصرعهم، وأصيب 5 آخرون على يد طبيب صيني يعاني من اضطرابات نفسية، في إقليم فوجيان جنوب شرقي الصين.

ووفقا للخبر الذي بثته وكالة الأنباء الصينية، فإن الرجل هاجم الأطفال ومعه سكين عند باب مدرسة نانبينج التجريبية، مضيفة أن المهاجم المشتبه به طبيب سابق بعيادة محلية تم طرده من عمله، ويقال إنه يعاني من اضطرابات عقلية.

وذكرت نشرة أخبار MBC1 يوم الأربعاء الـ 24 من مارس/آذار 2010، أن 8 أطفال لقوا حتفهم في المدرسة فور الحادث، بينما يصارع 8 آخرين الموت في أحد المستشفيات المحلية.

وقد أظهرت صور النشرة قوات الشرطة المحلية وقد طوقت المدرسة المحلية، بينما دخل أهالي الأطفال الضحايا في نوبات بكاء، فضلا عن حالة الإغماء التي أصابت بعضهم الآخر من هول الحادثة.

من جانبها ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة عبر موقعها الإلكتروني يوم الأربعاء إنه تم استئناف الدراسة في المدرسة الواقعة في مقاطعة فوجيان شرقي الصين بعد يوم واحد من الهجوم.

حيث بدأ الطلاب يرافقهم آباؤهم، بدخول مدرسة نانبينج الابتدائية التجريبية، بينما قام أساتذة ومعالجون نفسيون من مناطق مختلفة من فوجيان بالترحيب بهم في الفصول.

وتعد مدرسة نانبينج التي يدرس بها أكثر من ألفي طالب، إحدى أفضل المدارس في المدينة التي يقطن بها نحو 3 ملايين نسمة.

وكان شهود العيان قد وصفوا المشتبه به بأنه "رجل كفيف في الأربعينيات عمرهكما أوضحت الشرطة الصينية أنها حددت هوية المشتبة به، واسمه تشنج مين شنج، طبيب سابق في حيّ بمدينة نانبينج.

وأفاد المتحدث باسم مكتب الأمن العام بالمدينة أن تشنج، المولود في إبريل/نيسان 1968، من سكان مدينة نانبينج وعمل في عيادة حي ماتشان قبل تقديم استقالته في يونيو/حزيران 2009.