EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2009

طائرة وهرم وقلعة.. بيوت أصحاب الذوق الرفيع في لبنان

في لبنان حطت طائرة بسلام على مدرج جبلي في موقع نادر يطل من أعاليه على سهول ووديان، في مقابله وعلى مسافة ألف متر هرم تسكنه عائلة مؤلفة من أب وأم وأولاد، أما قلعة بعلبك التاريخية فقد تحولت لقصر تتحضر إحدى العائلات اللبنانية لتسكن فيه.. تلك هي أبرز بيوت من يطلق عليهم أصحاب الذوق الرفيع في قرية مزيارة في شمال لبنان.

في لبنان حطت طائرة بسلام على مدرج جبلي في موقع نادر يطل من أعاليه على سهول ووديان، في مقابله وعلى مسافة ألف متر هرم تسكنه عائلة مؤلفة من أب وأم وأولاد، أما قلعة بعلبك التاريخية فقد تحولت لقصر تتحضر إحدى العائلات اللبنانية لتسكن فيه.. تلك هي أبرز بيوت من يطلق عليهم أصحاب الذوق الرفيع في قرية مزيارة في شمال لبنان.

في جولة لمي عبد الله مراسلة برنامج "MBC في أسبوع" للمنازل المميزة بالقرية عرضها البرنامج في تقرير خاص في حلقته الجمعة الـ9 من أكتوبر شاهدت مي طائرة تكاد تكون حقيقية بلونيها الأزرق والأبيض تحط على مدرج جبلي يطل على وادٍ عميق، هي في الحقيقة منزل بناه المغترب اللبناني ميشال سليمان في القرية.

هذا المنزل الطائرة مزود بكل مقومات المنزل العادي من الداخل، محولا جناحيها إلى شرفتين وسلالمها إلى مداخل ومخارج للمنزل.

كان من الصعب الدخول للمنزل لأن صاحبه يعيش في أستراليا لكننا التقينا بوالده انطوان الذي أخبرنا عن بعض مميزات هذا البيت النادر.

قال سليمان "كان حلم ابني وهو صغير أن يصنع طائرة وبعد أن كبر وكسب كثيرا من المال صنع الطائرة ولكنها طائرة منزل".

وأشار إلى أن طائرة المنزل مصنوعة من الحديد والأسمنت كأي منزل عادي، وقائمة على 4 أعمدة خرسانية، ويبلغ طول العمود الواحد 12 مترا لكي يستطيع أن تحمل تلك الأعمدة ثقل المنزل بأكمله.

وبلدة مزيارة تعرف بقرية القصور والتحف الفنية؛ ذلك أن أبناء هذه القرية هم من المغتربين والأغنياء الذين يتنافسون على تشييد منازل تضاهي في فخامتها أعظم قصور العالم.

فهنا على كتف البلدة يقع قصر قيد الإنشاء، هو القصر الذي اتخذ من واجهته شكل قلعة بعلبك الرومانية بأعمدتها العملاقة وبتفاصيل مماثلة لرأس العامود وبحجارة ضخمة تحاول مجاراة قيمة بعلبك التاريخية.

ويقول مايكل دعبول صاحب المنزل القلعة لبرنامج "MBC في أسبوع" "والدي منذ صغره كان حلمه أن يسكن في قصر، وأراد أن يدمج التراث اللبناني والروح اللبنانية فصمم المنزل عبارة عن قصر يشبه قصر بعلبك الشهيروأشار إلى أن الوالد ركز على عنصر الحجر كقيمة جمالية للمنزل، ومن جانب آخر هو مركز قوة".

أما هرم مزيارة فيختلف عن أهرامات الجيزة الشهيرة كونه صمم للسكن وليس للمقابر، ويقطنه الفرعون -على ما يلقبه أهل القرية- ريمون شاغوري مع زوجته وأولاده.

هو منزل يحتوي على كل مستلزمات البيوت من غرف نوم وصالونات ومطبخ وغيرها، ويتألف من طبقتين بمساحة 460 مترا مربعا وارتفاع 14 مترا.

ويقول ريمون شاغوري صاحب المنزل الهرم "أعشق الحوائط المائلة وعندما جلست لكي أرسم تصميم المنزل وجدت نفسي في النهاية رسمت هرما".

وتتميز بيوت مزيارة بكبر مساحتها، علما أن معظم أصحابها من المهاجرين الذين يزورون البلاد صيفا، ومنها منزل يشيده صاحبه على شكل ما كان يعرف بـ"السرايا" أبان الحقبة العثمانية، فالنهضة العمرانية في مزيارة جعلت منها قرية نموذجية سياحية.