EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2011

صالح يغادر العناية المركزة.. والمعارضة اليمنية تؤكد: سيعود للبلاد مواطناً عادياً

أعلنت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الرئيس "علي عبد الله صالحغادر غرفة العناية المركزة، بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت له في المستشفى العسكري في الرياض، بحسب تقرير نشرة التاسعة الخميس 9 يونيو.

أعلنت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الرئيس "علي عبد الله صالحغادر غرفة العناية المركزة، بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت له في المستشفى العسكري في الرياض، بحسب تقرير نشرة التاسعة الخميس 9 يونيو.

ويتلقى صالح العلاج في الرياض بعد إصابته يوم الجمعة في انفجار قنبلة في قصره، وفقا لما قاله مسؤولون أمريكيون وعرب، وليس نتيجة قصف بصواريخ كما كان يعتقد في أول الأمر.

وقال موقع الحكومة اليمنية إن الاستعدادات تجري في أنحاء اليمن للترحيب بعودة صالح الذي رفض دعوات دولية للتنحي، وإنهاء قتال نشب بعد شهور من الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.

في موازاة ذلك، أعلنت المعارضة أن فترة ولاية صالح قد انتهت، وعلى الجميع العمل كي لا يعود إلى البلاد إلا بصفته مواطناً عاديا.

وفي سياق متصل، قُتل 3 من القوات اليمنية وعشرة من عناصر القاعدة في اشتباكات عنيفة حول مدينة زنجبار كبرى مدن محافظة إبين، معقل تنظيم القاعدة، وأوضح ضابط لم يكشف عن هويته أن الجيش قد أحرز تقدما في زحفه إلى زنجبار.