EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2011

سوريا: مقتل 3 أشخاص برصاص الأمن.. وواشنطن تتهم الجيش بالوحشية

اتهمت الولايات المتحدة الجيش السوري بالوحشية بعد آخر تظاهرات شهدتها البلاد، وكررت تأكيدها أن الرئيس الأسد قد فقد شرعيته.

اتهمت الولايات المتحدة الجيش السوري بالوحشية بعد آخر تظاهرات شهدتها البلاد، وكررت تأكيدها أن الرئيس الأسد قد فقد شرعيته.

وذكر تقرير نشرة MBC، الثلاثاء 26 يوليو/تموز 2011م، أن ثلاثة أشخاص قد قتلوا بينهم امرأة برصاص الأمن السوري، أمس، لدى مرورهم على حواجز تفتيش أُقيمت في مدن سورية عدة.

في سياق متصل، أكدت منظمات حقوقية أن أجهزة الأمن السورية تواصل حملات الاعتقال، في الوقت الذي يطالب فيه المحتجون بالإفراج عن المعتقلين، كما أكد ناشطون سوريون على تواصل التظاهرات خلال شهر رمضان للاستفادة من زيادة التجمعات في المساجد.

وأكدت مصادر مقربة من الرئيس السوري بشار الأسد أنه سيلقي قريبًا خطابه الرابع، متوقعة أن يتضمن تفاصيل هامة، بالإضافة إلى إلغاء المادة الثامنة من الدستور التي تنص على أن "حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب القائد للدولة والمجتمع".