EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2010

سوريا تنفي نقل العاصمة من دمشق

نفت سوريا تقاريرَ إعلامية قالت إن وزارة الإدارة المحلية السورية تسلمت قبل فترة توصيات من فريق الخبرة الأوروبي الذي كان يعمل على مشروع مخطط لتنظيم دمشق، بضرورة نقل العاصمة إلى مدينة حمص، باعتبار ذلك حلا لتنظيم العاصمة.

  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2010

سوريا تنفي نقل العاصمة من دمشق

نفت سوريا تقاريرَ إعلامية قالت إن وزارة الإدارة المحلية السورية تسلمت قبل فترة توصيات من فريق الخبرة الأوروبي الذي كان يعمل على مشروع مخطط لتنظيم دمشق، بضرورة نقل العاصمة إلى مدينة حمص، باعتبار ذلك حلا لتنظيم العاصمة.

وأُشيع خبر على شبكة الإنترنت بأن دمشق -عاصمة الأمويين وقبلة الحضارة الأندلسية- لن تقوى على البقاء عاصمة للسوريين مستقبلا، وقال إن هناك توصيات من فريق الخبرة الأوروبي الذي كان يعمل على مشروع مخطط تنظيم العاصمة بضرورة القيام بذلك؛ إلا أن سوريا أكدت أنه لا يوجد في الأصل فريق أوروبي يعمل على هذا المشروع.

من جانبه أكد الدكتور "عارف طرابيشي" -خبير في التخطيط الاستراتيجي- في تصريح لنشرة MBC الجمعة 3 ديسمبر/كانون الأول، أن الحكومة منذ عدة سنوات تتعاطى مع هذا الموضوع، وتدرسه بشكل جيد، مشيرا إلى أن محافظة دمشق تعمل بشكل جدي على نقل المؤسسات غير المركزية إلى خارج المدينة؛ حيث إن كثيرا من الخدمات في دمشق لا داعي لوجودها في العاصمة.

وأشار تقرير النشرة إلى أنه بغض النظر عن صحة الخبر من عدمه؛ إلا أنه يحذر من أزمة حقيقية تعيشها دمشق نتيجة الضغوط الإدارية والخدمية التي تتحملها المدينة.

ويعتقد أن مصدر الخبر الذي فُهم بشكل خاطئ محاضرة ألقيت في حلب في مؤتمر المدن السورية الكبرى، أشار فيها أحد الباحثين السوريين إلى ضرورة إقامة مجمع إداري أو مدينة إدارية خارج مدينة دمشق لتخفيف العبء الزائد على العاصمة.

ويتوقع حسب ما قاله الباحث خلال المؤتمر أن عدد السكان سيزداد في عام 2025 إلى 6 أو 7 ملايين نسمة على مساحة 1.5 % من مساحة سوريا.