EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2011

سوريا ترفع حالة الطوارئ.. وتقر حق التظاهر السلمي

4 آلاف شخص ينتظرون مغادرة مصراتة

4 آلاف شخص ينتظرون مغادرة مصراتة

أقرت الحكومة السورية مشروع قانون يرفع حالة الطوارئ بعد نحو نصف قرن من إعلانه، ووافقت محكمة أمن الدولة العليا على قانون ينظم حق التظاهر السلمي.

أقرت الحكومة السورية مشروع قانون يرفع حالة الطوارئ بعد نحو نصف قرن من إعلانه، ووافقت محكمة أمن الدولة العليا على قانون ينظم حق التظاهر السلمي.

وكانت القوات السورية قد فتحت النار في وقت مبكر الثلاثاء في مدينة حمص على محتجين أصروا على الاعتصام وسط المدينة حتى إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد، حسبما ذكر تقرير نشرة التاسعة على قناة MBC1 الثلاثاء 19 إبريل/نيسان 2011، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وجرح العشرات.

ودعت وزارة الداخلية السورية المواطنين إلى الامتناع عن القيام بأي تظاهرات "تحت أي عنوان كان".

كما جاء قرار وقف التظاهرات غداة اتهام وزارة الداخلية السورية "مجموعات مسلحة لتنظيمات سلفية" لا سيما في مدينتي حمص (وسط) وبانياس (شمال غرب) "بقتل عناصر الجيش والشرطة والمدنيين والتمثيل بأجسادهم".

وأعلنت السلطات السورية عن مقتل خمسة عسكريين الإثنين والثلاثاء، بينهم أربعة ضباط بيد "مجموعات مجرمة مسلحة".

وقالت الوزارة إنها تطلب ذلك من أجل المساهمة الفاعلة في إرساء الاستقرار والأمن، ومساعدة السلطات المختصة في مهامها على تحقيق ذلك.

شاهد فيديوهات نشرات الأخبار