EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

سلا المغربية تُحيي تاريخها بمهرجان القراصنة

استضافت مدينة سلا المغربية مهرجانا فريدا من نوعه لإحياء تاريخ المدينة، والترويج للأماكن الأثرية بها.

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

سلا المغربية تُحيي تاريخها بمهرجان القراصنة

استضافت مدينة سلا المغربية مهرجانا فريدا من نوعه لإحياء تاريخ المدينة، والترويج للأماكن الأثرية بها.

واحتفى مهرجان القراصنة الثالث بتاريخ المدينة التي كانت قاعدة للقراصنة البربر الذين كانوا يسطون على سفن معظمها أوروبية ويغيرون على قرى أوروبية في أوائل القرن السابع عشر.

وشارك عشرات الراقصين والعازفين من طلاب معهد الرقص والفنون المعاصرة في الرباط، إضافة إلى طلاب معهد الرقص في سلا، وكذلك شباب الجمعية المغربية لمساعدة الأطفال المشردين بسلا.

وعلقت رئيسة الجمعية ثريا بو عبيد، في تقرير لنشرة أخبار الجمعة، 30 يوليو/تموز 2010: نريد تسليط الضوء على هذه المدينة بإعلاء قيمة تراثها.

عرض مثير خلال المهرجان حضره آلاف المتفرجين الذين عاشوا مجددا أجواء المدينة القديمة، يقول أحدهم: حاولنا النبش في تاريخنا القديم، كانت سلا معروفة بقراصنتها، وهي الآن تثبت أنها مدينة القراصنة.

استغرق تصميم الرقصات 7 أشهر، وأقيم العرض في حصون سلا القديمة التي بنيت على ساحل المحيط الأطلسي لحماية المدينة من الهجمات الخارجية.