EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2010

سعودي يقضي ربع قرن من عمره في إنشاء متحف الصادرية

قضى سلمان حمود الهدلا -مواطن سعودي- ربع قرن من عمره حتى أتم بناء مشروع متحف الصادرية الأثري في وادي الدواسر، الذي يضم قطعا أثرية من مختلف حضارات العالم.

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2010

سعودي يقضي ربع قرن من عمره في إنشاء متحف الصادرية

قضى سلمان حمود الهدلا -مواطن سعودي- ربع قرن من عمره حتى أتم بناء مشروع متحف الصادرية الأثري في وادي الدواسر، الذي يضم قطعا أثرية من مختلف حضارات العالم.

وذكر منصور الهاشم -مراسل نشرة MBC يوم السبت الـ30 من يناير/كانون الثاني 2010- أن البداية كانت عبارة عن غرفة صغيرة في منزل سلمان الخاص؛ حيث احتوت الغرفة على العديد من القطع الأثرية التي استقطبت هواة جمع التحف على مدار 10 سنوات حتى تبلورت فكرة بناء متحف الصادرية الأثري بوادي الدواسر، الذي يحتوي على حضارات العالم أجمع.

ويقول الهدلا عن متحفه، إنه يضم قطعا أثرية تمثل جميع حضارات العالم، مثل الحضارة الروسية والصينية واليمن وبريطانيا والسومرية وحضارة تدمر، إضافة إلى بعض الآثار التي تمثل مناطق السعودية كعسير ونجد.

وأضاف أن القطع الأثرية التي يضمها متحف الصادرية تحظى باهتمام كبير من بعض الشخصيات العالمية المهمة، كما أنه حظي بزيارة شخصيات كبيرة من بينها السفير الأمريكي في المملكة وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد.

ويصل عدد القطع الأثرية في المتحف إلى أكثر من 7000 قطعة؛ تضم فخاريات تعود إلى 3000 سنة قبل الميلاد، ومخطوطات سومرية من عام 1700 قبل الميلاد، ومصحف عمره 800 سنة، وأسلحة وسيوف استخدمت في المعارك والفتوح الإسلامية.

يذكر أن المتحف بني على مساحة 10 آلاف متر مربع، وبتكلفة فاقت العشرة ملايين ريال، ويفتح أبوابه أمام الجميع على مدار الأسبوع، مستقبلا العديد من الشخصيات العامة والمهمة، ويعد المتحف حلقة وصل بين الماضي والحاضر والمستقبل.