EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

سعوديات يدخلن "جينيس" بأكبر سلة خوص في العالم

تمكنت 56 سيدة سعودية من تحقيق إنجاز كبيرا، بدخولهن موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بعدما قاموا بصناعة أكبر سلة من الخوص في العالم.

  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

سعوديات يدخلن "جينيس" بأكبر سلة خوص في العالم

تمكنت 56 سيدة سعودية من تحقيق إنجاز كبيرا، بدخولهن موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بعدما قاموا بصناعة أكبر سلة من الخوص في العالم.

وقال طلال عمر -محكم موسوعة جينيس في الشرق الأوسط، في تصريح لنشرة التاسعة على قناة MBC1 الإثنين 17 مايو/أيار الجاري- "إن الفتيات السعوديات تمكن بعزيمة وإصرار تخطي الرقم القياسي المسجل باسم رومانيا".

وأشار المحكم إلى أن السلة السعودية بلغت طولها 22 مترا وعرضها 114.9 مترا وارتفاعها 12.4 مترا، لتحطم بذلك الرقم القياسي المسجل باسم سلة رومانية، بلغ طولها 18.7 مترًا، وعرضها 9.48 أمتار، وارتفاعها 10.02 أمتار.

وأرجع عمر جانبا كبيرا من الفضل في تحقيق هذا الرقم القياسي إلى دعم جمعية فتاة الأحساء الخيرية لهؤلاء الفتيات، الذي كان له بالغ الأثر في تحقيقهن لهذا الإنجاز.

وعلقت "نوال العفالق" رئيسة مشروع إنشاء أكبر خوصة في العالم لنشرة التاسعة قائلة "المهمة كانت صعبة للغاية؛ حيث بذلنا جهدا كبيرا في إقناع هؤلاء السيدات من قرى الأحساء ومن بيئة بيسطة لتحقيق هذا الإنجاز".

وأعربت الخواصة "فاطمه عبد الله" أحد فتيات الفريق اللاتي حققن هذا الإنجاز عن سعادتها الشديدة، في الوقت الذي قالت زميلتها" ماطرة أحمد" منذ الصغر وأنا أصنع الخوص بيدي واليوم شاركنا في هذا الإنجاز".

الجدير بالذكر، أن فكرة العمل خيرية، وتبنتها جهة خيرية وهي (جمعية فتاة الأحساء الخيريةوتم عملها بمواد كلها من الخوص والحبال والخشب، واستغرق ذلك شهران كاملان.

شاركت حرم أمير المنطقة الشرقية الأميرة جواهر بنت نايف بن عبد العزيز، والأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز يوم 12 مايو/أيار الجاري، في افتتاح احتفالية دخول الأحساء في موسوعة جينيس للأرقام عبر صناعة أكبر سلة خوص في العالم، في مقر القرية التراثية في مخطط عين نجم في الأحساء.

وقالت عضو مجلس إدارة جمعية فتاة الأحساء منى العرفج في تصريحات نقلتها الصحف السعودية إنه هناك جملة اقتراحات بخصوص الاهتمام بالسلة في البرامج السياحية، من بينها نقل السلة إلى منتزه الأحساء الوطني الجديد على الطريق الدائري، وإقامة مطعم أو مقهى كوفي شوب، أو إنشاؤه كمقر لإقامة بعض الاحتفالات الشعبية مثل احتفالية قرقيعان وغيرها، وكانت هيئة الري والصرف في الأحساء وفرت بالتعاون مع المديرية العامة للزراعة في الأحساء سعف النخيل الخاص بصناعة السلة، وقرابة 20 طنا من الخوص.