EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2009

روسيا تواجه مناورات "الناتو" باستعراض عضلات

استعرضت روسيا عضلاتها من جديد، بسيطرتها على حدود أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا المنطقتين الانفصاليتين في جورجيا، بموجب اتفاقين وقعهما الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف بالكرملين مع الرئيسين الأبخازي سيرغي باغباش والأوسيتي الجنوبي إدوارد كوكويتي اليوم الخميس 30 إبريل/نيسان.

استعرضت روسيا عضلاتها من جديد، بسيطرتها على حدود أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا المنطقتين الانفصاليتين في جورجيا، بموجب اتفاقين وقعهما الرئيس الروسي ديمتري ميدفيدف بالكرملين مع الرئيسين الأبخازي سيرغي باغباش والأوسيتي الجنوبي إدوارد كوكويتي اليوم الخميس 30 إبريل/نيسان.

والاتفاق تتولى بموجبه روسيا رسميا السيطرة المباشرة على حدود المنطقتين الانفصاليتين لمدة خمس سنوات على الأقل، ولن يكون للمنطقتين سيادة على نقاط الحراسة الحدودية الروسية.

وكانت روسيا قد اعترفت باستقلال هاتين الجمهوريتين عن جورجيا، إثر الحرب التي دارت بين موسكو وتبيليسي في أغسطس الماضي، حين صدت القوات الروسية هجوما جورجيا واسع النطاق على أوسيتيا الجنوبية بهدف إعادة بسط السيطرة الجورجية على هذه الجمهورية الانفصالية.

هذه الاتفاقات تأتي قبل أيام فقط من التدريبات العسكرية المزمعة لحلف الأطلسي في السادس من مايو المقبل في جورجيا، التي تعد ممرا حيويّا لعبور شحنات النفط والغاز المتجهة من بحر قزوين إلى أوروبا.

علاقة موسكو المتوترة مع واشنطن والغرب زادها طرد حلف شمال الأطلسي دبلوماسيين روسيين بسبب فضيحة تجسس سجن فيها مسؤول أستوني لنقله أسرارا إلى موسكو.

ووصف الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الخميس المناورات العسكرية التي يعتزم حلف شمال الأطلسي إجراءها في جورجيا بأنها "استفزاز فاضح".

وقال مدفيديف: إن "التدريبات التي يعتزم حلف شمال الأطلسي إجراءها في جورجيا هي استفزاز فاضح، حتى وإن حاولوا إقناعنا بالعكس. يجب ألا تجري تدريبات حيث حصلت حرب".

وسبق لروسيا أن طلبت من الحلف الأطلسي إلغاء المناورات التي يعتزم إجراءها في جورجيا بين 6 أيار/مايو و1 حزيران/يونيو.

وستجري هذه التدريبات في إطار الشراكة من أجل السلام مع الحلف الأطلسي، علما أن جورجيا عضو في هذه الشراكة. ويؤكد الحلف الأطلسي أن هذه المناورات مقررة منذ عام وأنه أخطر موسكو بها مسبقا.

ودار نزاع عسكري بين روسيا وجورجيا في أغسطس/آب أدى إلى تجميد العلاقات بين الحلف الأطلسي وموسكو.