EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

رسوم أثرية تكشف: الإندونيسيون وصلوا أستراليا قبل الأوروبيين

قلب كشف أثري موازين التاريخ في أستراليا، مؤكدا نزول إندونيسيين إلى تلك الدولة "القارة" قبل الأوروبيين.

  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2010

رسوم أثرية تكشف: الإندونيسيون وصلوا أستراليا قبل الأوروبيين

قلب كشف أثري موازين التاريخ في أستراليا، مؤكدا نزول إندونيسيين إلى تلك الدولة "القارة" قبل الأوروبيين.

وقد تمكن باحثون في علم الآثار بأستراليا من التوصل إلى تحديد تاريخ اتصال الأستراليين القدماء بالعالم الخارجي، وذلك من خلال تحليلهم صخورا حجرية كربونية تعود لعصور قديمة.

وكشف التحليل عن آثار لبحارة قادمين من جنوب شرق أسيا، وتحديدا من إندونيسيا، إلى أستراليا في منتصف القرن الـ17.

وأوضح عالم الآثار الأسترالي بول تاكون أن الرسومات المكتشفة بينت تفاعل السكان الأصليين مع الوافدين الذين سبقوا الأوروبيين.

أحد هذه الرسوم عبارة عن قارب اسمه "براهيو" يرمز لشكل قارب تقليدي رسمه سكان جنوب شرق أسيا، ويؤرخ للحظة حاسمة في تلاقي المجموعات البشرية في أستراليا، كما يعتقد البعض أن هذه الرسوم تعكس أيضا الثقافة الدخيلة التي حملها السكان القادمون لأستراليا وتمثل مرحلة مهمة من تاريخهم.

وتقع قارة أستراليا جنوب شرق أسيا على غرب المحيط الهادي عاصمتها كانبيرا، ويحيطها شمالا بحر تيمور وبحر أرفورا ومضيق تورز، وشرقا بحر كورال وبحر تسمان، وجنوبا ممر باس، والمحيط الهندي يحيط بها من الجنوب والغرب.

ورغم كون اللغة الإنجليزية هي اللغة الأكثر استخداما أو اللغة الشعبية في أستراليا، وكذلك في المؤسسات الحكومية، إلا أنها ليست اللغة الرسمية للبلاد، إلا أنه اصطلح على اعتبارها لغة شبه رسمية.