EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2010

دواء جديد يعالج أصابع اليد الملتوية دون تدخل جراحي

أشخاص كثيرون يعانون مشاكل في أيديهم، فقد تكون الأصابع أحيانا مشدودة وملتوية، ما يعيقهم عن القيام بالنشاط اليومي العادي. إدارة الأغذية والأدوية رخصت أخيرا دواء هو الوحيد من نوعه لإعطاء هؤلاء المرضى القدرة على استخدام أيديهم من جديد.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2010

دواء جديد يعالج أصابع اليد الملتوية دون تدخل جراحي

أشخاص كثيرون يعانون مشاكل في أيديهم، فقد تكون الأصابع أحيانا مشدودة وملتوية، ما يعيقهم عن القيام بالنشاط اليومي العادي. إدارة الأغذية والأدوية رخصت أخيرا دواء هو الوحيد من نوعه لإعطاء هؤلاء المرضى القدرة على استخدام أيديهم من جديد.

العام الماضي لم يكن بإمكان المواطنة الأمريكية كارن ميركادو أن تقوم بثني يداها، الأمر الذي عرّضها لكثير من المواقف المحرجة.

وعن معاناتها تقول كارن لنشرة التاسعة على قناةMBC1 ، في حلقة الثلاثاء الـ 19 من يناير/كانون الثاني "لسبع سنوات لم يكن بإمكاني وضع الخاتم في أصبعي؛ لأنه كان ملتويا ومُتكتلا".

كانت كارن تعاني من مرض دوبويترن، وهو مرض مؤلم ورثته عن والدها، يجعل أصابع يدها ملتوية، وهذا المرض يصيب الأوتار الموجودة تحت جلد الكف. وأضافت "ما زلت أذكر عندما كان يحاول سحب النقود من جيبه فلا يقوى".

وعن ذلك المرض تقول د. ماري بادالامنت -أستاذ جراحة العظام بأحد المستشفيات الأمريكية لنشرة التاسعة- "فجأة تلتف أصابعهم ولا يعودون باستطاعتهم مدها".

ولكن د. لاري هيرست -كبير جراحي الأيدي- يقول أن العلاج الوحيد لمثل هذه الحالات هو قطع الحبال بعملية جراحية، ويمكن أن يتطلب هذا الأمر شهورا من العلاج والنقاهة.

وعن مخاطر تلك العملية الجراحية تقول كارن "ما زلت أذكر خضوع والدي للجراحة، كانت تجربة رهيبة. كان يقول أفضل أن أقطع يدي على الخضوع لعملية أخرى".

ولكن هذه المخاوف والآلام ابتكر الدكتور لورانس هيرست وماري بادالامنت من جامعة بروك دواءً لعلاجها هو "كزيافلكس" xiaflex الذي يحقن ويغني عن الجراحة.

ويعتمد ذلك الدواء على حقن المريض بإنزيم يُضعف الأنسجة الحبلية، وفي اليوم التالي يخدر الأصبع ويقوّم فتنكسر الحبال.

ويقول د. هيرست "انظروا ماذا يحدث عندما يحقن دواء كزيافلكس الذي هو مزيج من الإنزيمات المدمرة للكولاجين في الأوتار. النتيجة هي كسر الحبال واستقامة الأصابع".

ويضيف "الدواء لا يشفي، لكن يوقف المرض في غالبية الحالات ويمكن استخدامه بشكل متكرر".

وأظهرت دراسة طبية أن 64 % من المرضى الذين تناولوا الدواء استعادوا الحركة الطبيعية 4 % عاد الكولاجين بعد سبعة أشهر للتراكم في أصابعهم وشدها. في حالة كارن استمر العلاج دون أية مضاعفات. تتم حاليا اختبارات على الإنزيم نفسه لمساعدة الأشخاص الذين يشكون من الكتف المتجمدة، وتجرى أيضًا تجارب على الدواء الجديد لمعالجة السيلوليت أو الترهل.