EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2009

دكتور "جراثيم" يحذر: ارتداء الشبشب قد يسبب الوفاة

الشبشب رمز الاسترخاء أيام الصيف ورمز الاسترخاء داخل المنزل وفي أثناء السير، ولكنه قد يصبح على النقيض من ذلك بعد أن أظهرت دراسة طبية حديثة أن استخدامه لفترات طويلة قد يودي بحياتنا.

الشبشب رمز الاسترخاء أيام الصيف ورمز الاسترخاء داخل المنزل وفي أثناء السير، ولكنه قد يصبح على النقيض من ذلك بعد أن أظهرت دراسة طبية حديثة أن استخدامه لفترات طويلة قد يودي بحياتنا.

وأكدت الدراسة التي أجراها العالم الأمريكي د. تيم تييرنو -المتخصص في علم الجراثيم في جامعة ميامي بالولايات المتحدة والمعروف بلقب دكتور جرثومة- أن هناك أكثر من 18 ألفا في كل زوج من الشباشب، كما أظهرت أن الشبشب الذي استعمل لمدة 6 سنوات على التوالي قد يسبب العدوى الخميرية والطفح الجلدي.

والأمر الخطير الذي حذرت منه الدراسة -بحسب ما عرضه التقرير الطبي لنشرة التاسعة على قناة MBC1 الإثنين الـ19 من أكتوبر- أن الشبشب قد يحتوي على جرثومة مميتة تعرف باسم "الجرثومة العنقودية الدماغية" التي تقاوم المضادات الحيوية في جسم الإنسان، وبالتالي أينما كان هناك جرح أو بثرة في القدم فإنها ستكون بوابة لعبور آلاف الجراثيم إلى الجسم وهنا مكمن الخطورة، كما يقول دكتور جرثومة.

وخلال فترات الصيف يصبح الشبشب ملجأ للجراثيم، كما تؤكد الدراسة، ومن الجراثيم الخطرة أيضا التي تتواجد به، جرثومة الإيكولاي، وهي تثير التقيؤ وتغزو الشبشب إذا مر بمنطقة تربية الحيوانات أو الحمامات العمومية.

ويتفق علماء الميكروبات في العالم مع نتائج الدراسة التي أجراها دكتور تيم، ويقولون إنه صحيح ولكنهم أكدوا عدم الذعر لتلك النتائج عند المواطنين.

ونصحوا للوقاية من الجراثيم بنزع الشبشب قبل الدخول للمنزل، ثم غسل اليدين والقدمين جيدا، والاكتفاء باستخدام الشبشب لدى التوجه إلى الشاطئ أو حمام السباحة.