EN
  • تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2010

دعامة جديدة لحماية الدماغ من النزيف الداخلي

تقنية طبية تمنع تمدد الأوعية الدموية الدماغية

تقنية طبية تمنع تمدد الأوعية الدموية الدماغية

توصل الأطباء إلى عملية جديدة من شأنها أن توقف النزيف الدماغي، وذلك عبر وضع دعامة داخلية في الدماغ، من خلال قسطرة محدودة من شأنها أن توقف حالات تمدد الأوعية الدموية ووقف النزيف.

توصل الأطباء إلى عملية جديدة من شأنها أن توقف النزيف الدماغي، وذلك عبر وضع دعامة داخلية في الدماغ، من خلال قسطرة محدودة من شأنها أن توقف حالات تمدد الأوعية الدموية ووقف النزيف.

وذكرت نشرة MBC يوم الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2010، أنه في الماضي كانت عمليات إنقاذ المرضى من هذا المرض تتم عبر عملية معقدة، تتم من خلال شق عظام الجمجمة لإجراء عملية، أما اليوم فقد تم التوصل إلى عملية جديدة تعتمد على إيقاف النزيف ووضع دعامة داخلية من خلال قسطرة محدودة.

من جانبه، أشار د. كولين ديردين -اختصاصي أشعة- إلى أنه عند وصول تمدد الأوعية الدموية لدرجة التمزق، يكون هناك احتمال تكرار الحالة على نحو أخطر، بل وقاتل.

وكان العلاج التقليدي يقتضي فتح الجمجمة، إلا أن الطريقة الجديدة تعتمد على إجراء قسطرة يدخل من خلالها لولب صغير لسدّ موضع النزف داخل الأوعية الدموية .

أما د. ريكاردو هانيل -جراح في مايو كلينيك الأمريكيةفقد أوضح أن كل ما يفعلونه باللولب هو سد موضع التمدد في الأوعية الدموية لتغيير مجرى انسياب الدم، وبالتالي وقف النزيف، ويتم وضع الدعامة داخل الوعاء الدموي الضعيف لتقويته والمحافظة على عملية الشفاء التام.