EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2010

دراسة: ألعاب الفيديو تزيد قدرة الأطفال ذهنيّا

أكدت دراسة أمريكية أن ألعاب الفيديو، قد تكون مفيدة للطفل، وتزيد قدرته الذهنية على تمييز تفاصيل الأشياء.

  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2010

دراسة: ألعاب الفيديو تزيد قدرة الأطفال ذهنيّا

أكدت دراسة أمريكية أن ألعاب الفيديو، قد تكون مفيدة للطفل، وتزيد قدرته الذهنية على تمييز تفاصيل الأشياء.

وأشارت الدراسة التي أعدها فريق من علماء النفس في جامعة روشستر في نيويورك -حسب تقرير لنشرة التاسعة على قناة MBC1 الأربعاء الـ 26 من مايو/أيار- إلى أن ألعاب الفيديو يمكن أن تدفع المخ إلى إعادة تنظيم نفسه.

وقال الدكتور والت ماكوس -أستاذ الدماغ والعلوم الإدراكية في الجامعة-: إن الدراسة أظهرت أن أعضاء العينة الذين أمضوا خمسين ساعة لأسابيع عدة يلعبون ألعاب فيديو، طرأ تحسن ملاحظ على قدرة تحسسهم التباين الضوئي والفرز النظري لتفاصيل الأشياء.

وأضاف ماكوس أن نوعا محددا فقط من الألعاب له فوائد لافتة، ألا وهو ذلك الذي يتميز بالحركة، ويتطلب استجابات سريعة لأحداث غير متوقعة أو سلسلة من المحفزات.

ويبدو أن هذه الدراسة ستغير نظر كثيرين نحو ألعاب الفيديو بالنسبة للأطفال، ليؤكد "جون كلوبوسيكيأنه كان يوبَّخ لتضييع الوقت أمام هذه النوعية من الألعاب، باعتبار أنها مضرة بالأطفال.

وأشار كلوبوسيكي إلى أنه لم يعد هناك حاجة للجوء الأطفال إلى ألعاب الفيديو خارج المنزل، لافتا إلى أن أهله في السابق كانوا يحضونه على لعبها خارج المنزل.

كانت دراسة هولندية حديثة قد خلصت أيضًا إلى أن بعض ألعاب الفيديو التي تحتوي على عنصر المفاجأة، مثل تبادل إطلاق النار، تنمي ذكاء لاعبيها من الأطفال.

وأشارت الدراسة -حسب موقع "ديجيتال جورنال" الإخباري- إلى أن هذه النوعية من الألعاب تساعد في نموّ ردود الفعل الطبيعية؛ حيث إنها تجعل اللاعبين أكثر استجابة وقدرة على أداء والانتقال بين مهام مختلفة.

ودعت الدراسة الآباء إلى تشجيع أطفالهم على الاستمتاع بقليل من ألعاب العنف، في تعارض مع الاعتقاد الشائع بأن هذا النوع يجعلهم أكثر عنفا.