EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2010

دراسة مصرية: جناح حشرة النخيل مصدر رخيص للطاقة الشمسية

توصل فريق بحثي مصري بالمركز القومي للبحوث من أساتذة علم الحشرات والفيزياء الحيوية إلى اكتشاف عناصر الطاقة في أجنحة حشرة سوسة النخيل،وهو ما يمثل إنجازا علميا متميزا يفتح الطريق أمام اكتشاف سر تكنولوجيا الخلايا الشمسيةويكسر احتكارها؛ الذي يقتصر على عدد محدود من الدول في العالم.

  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2010

دراسة مصرية: جناح حشرة النخيل مصدر رخيص للطاقة الشمسية

توصل فريق بحثي مصري بالمركز القومي للبحوث من أساتذة علم الحشرات والفيزياء الحيوية إلى اكتشاف عناصر الطاقة في أجنحة حشرة سوسة النخيل،وهو ما يمثل إنجازا علميا متميزا يفتح الطريق أمام اكتشاف سر تكنولوجيا الخلايا الشمسيةويكسر احتكارها؛ الذي يقتصر على عدد محدود من الدول في العالم.

وقال الدكتور محمد رجائي عبد الفتاح -أستاذ الحشرات رئيس الفريق، لنشرة التاسعة على قناة MBC1 في حلقة الجمعة 26 فبراير/شباط-: "إن الأجنحة الأمامية لحشرة سوسة النخيل تحتوي على عناصر هي‏‏ كربون وحديد ونحاس ورينيوم وبوتاسيوم، وهذه العناصر لها القدرة على الاستفادة من أي ضوء، وذلك للحصول على الطاقة، ومن ثم الطيران، بينما الأجنحة الخلفية ثبت أنها تحتوي على عدد من العناصر، وهي كربون ونحاس وبوتاسيوم وزنكوفوسفور وأكسيد سيلكون.

ويتضح من النتائج وجود السيلكون والجاليوم والفوسفور وغيرها‏، وهي من أشباه الموصلات، وقد أثبتت القياسات أن التوصيل في جناح الحشرة هو أشباه موصلات‏، حيث كانت القياسات عناصر أساسية في صنع الخلية الشمسية‏.

وأهمية الدراسة تكمن في إمكانية المحاكاة الحيوية لأجنحة حشرة سوسة النخيل وتطبيقها في صناعة أشباه الموصلات وأنظمة الطاقة الشمسية؛ حيث ثبت أن أجنحة تلك الحشرة فيها تركيبة نظام خلايا الطاقة الشمسية وأشباه الموصلات في صورة النانو والمايكرومتر؛ أي بشكل متناهي الصغر.

وبدوره يقول د. أحمد علي -أحد أعضاء الفريق البحثي، لنشرة التاسعة-: "نحن نقوم بتصنيع الخلايا الشمسية بتقنية عالية التكلفة، ولكن عن طريق الأجنحة الخاصة بحشرات سوسة النخيل يمكن استخراج مادة رخيصة ومفيدة جدا، لاستخدامات الطاقة الشمسية في حياتنا اليومية".

وتعتبر الطاقة الشمسية شكلا من الطاقة المتجددة والنظيفة؛ لأنه لا يسفر عن تشغيلها نفايات ملوثة أو ضوضاء أو إشعاعات‏، كما أنها لا تحتاج إلى وقود، لكن تكلفتها الابتدائية مرتفعة مقارنة بمصادر الطاقة الأخرى، والخلايا الشمسية تولد كهرباء مستمرة ومباشرة، كما في البطاريات السائلة والجافة العادية‏.‏

وحين تنظر إلى جناح حشرة تكاد لا ترى بالعين المجردة فيه مركز للطاقة وأشباه الموصلات وغيرها تتذكر فورا قوله سبحانه وتعالى: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ) (فصلت: 53).