EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2009

بسبب وجود بقايا مبيدات محظورة محليًّا ودوليًّا دراسة سعودية: 15% من خضروات الرياض تحتوي مواد مسرطنة

كشفت دراسةٌ سعودية حديثة أن 15% من الخضار والفواكه التي تباع في سوق الرياض المركزية تحتوي مواد مسرطنة، وهي كناية عن بقايا مبيدات محظورة محليًّا ودوليًّا.

كشفت دراسةٌ سعودية حديثة أن 15% من الخضار والفواكه التي تباع في سوق الرياض المركزية تحتوي مواد مسرطنة، وهي كناية عن بقايا مبيدات محظورة محليًّا ودوليًّا.

ونقل منصور الهاشم مراسل نشرة أخبار MBC في تقريره الذي أعده من الرياض يوم الأربعاء 8 يوليو/تموز، عن الدراسة التي أجراها المختبر المركزي في السعودية أن 15% من المنتجات المتداولة في سوق الخضار والفواكه في العاصمة الرياض غير صالحة للاستخدام الآدمي، الأمر الذي يؤكد أن اللجوء إلى الخضار والفاكهة عوضًا عن المعلبات لم يعد أمرًا آمنًا تمامًا.

وأكد المهندس "عبد الله الكثيري" - مدير سوق التعمير لجملة الخضار والفواكه بشركة الرياض للتعمير- أن آلية فحص الفواكه والخضار تحرص على أخذ العينات على مدار 24 ساعة للتأكد من خلوها من المبيدات.

تناول تلك الفاكهة أو الخضار قد يمثل خطرًا على صحة الإنسان؛ وذلك لاحتوائها على متبقيات مبيدات غير مسموح بها محليًّا ودوليًّا وتسبب الإصابة بأمراض مثل الكبد أو الكلى أو السرطان، أو التأثير في المراكز العصبية بالمخ.

وأشار محمد طه -مشرف مختبر مركز الخضار والفواكه بالرياض- إلى أن المختبر أثبت أن الاستهلاك لهذه الخضروات قد يؤدي إلى آثار سلبية على صحة الإنسان على المدى الطويل، وقد يحدث من ضمن هذه الأضرار السرطان، وليس ذلك بشكل أساسي.

قد يمثل الحد من استخدام المبيدات الحشرية بشكل عشوائي على الخضار والفاكهة سواءً كانت محلية أم مستوردة حلاً لهذه المشكلة، والتي قد لا يجدي التحذير منها، حتى يتم معالجة أسبابها.