EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2010

جهاز تحكم عن بعد يقلل آلام الظهر

توصل أطباء إلى جهاز تقني جديد للتحكم في آلام الظهر والحد منها، عبر إرسال نبضات كهربائية في العمود الفقري، فيتحول الألم إلى إحساس بوخز بسيط.

  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2010

جهاز تحكم عن بعد يقلل آلام الظهر

توصل أطباء إلى جهاز تقني جديد للتحكم في آلام الظهر والحد منها، عبر إرسال نبضات كهربائية في العمود الفقري، فيتحول الألم إلى إحساس بوخز بسيط.

وأشار تقرير طبي لنشرة MBC1 الأحد 9 مايو/أيار، إلى أن طريقة العلاج الجديدة تعتمد على تحفيز النخاع الشوكي؛ حيث يتم إدخال سلك صغير إلى جزء فوق العمود الفقري، يمكن عن طريق جهاز تحكم عن بعد إرسال نبضات كهربائية، فيقل الألم.

وقال د. "جيري لويس" الطبيب المعالج بالطريقة الجديدة: إن تحفيز النخاع الشوكي يخفض حدة الألم التي تمر إلى الدماغ.

وعرض التقرير لحالة سيدة تدعى نانسي التي تسبب سقوط لها في آلام مبرحة في الظهر، وكانت تحاول جاهدة التحكم بهذا الألم، لكن ذلك كان دوما يدفعها إلى الاستلقاء على السرير طوال الوقت، أو على الأريكة لأنه لم يكن بإمكانها الجلوس.

وقالت نانسي إن الأدوية والعلاجات التقليدية لم تكن كافية، لذلك جربت طريقة تحفيز النخاع الشوكي التي يستعملها د. لويس لكبح الألم، مشيرة إلى أنه من خلال هذه الطريقة استطاعت القيام بأشياء والجلوس لأكثر من نصف ساعة، بينما لم تكن تستطيع ذلك سابقا.

وأشار د. لويس إلى أن كل مريض يخضع لفترة تجريبية قبل إجراء الزراعة الدائمة، لافتا إلى أن 85% من المرضى اختاروا المضي قدما والخضوع للزراعة.

وفي هذا السياق، قال د. عبد الكريم صدقي، أخصائي جراحة العمود الفقري، في تصريح لـ"MBC1 من دبي، إن نحو 80% من البشر يعانون من آلام في نصف الظهر، و20% يعنون من آلام الرقبة.

وأوضح صدقي أن أسباب هذه الآلام تتمثل في قلة الحركة بالنسبة لشرائح عديدة من الناس، والجلوس لفترات طويلة على المكاتب، لافتا إلى أن الإنسان يعتمد بالدرجة الأولى على عضلات البطن والظهر، والذي تقلل الحركة إلى آلام بالعمود الفقري والظهر.