EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2010

جهاز بحجم "آي بود" يقي المرضى من فشل في القلب

يجري الأطباء حاليا اختبارات على جهاز جديد لمعالجة فشل القلب، يستخدم حاليا لخفض ضغط الدم العالي، والجهاز عبارة عن بطارية بحجم "آي بود" تزرع في الجسم، وتقوم بتبليغ الدماغ بأن يجعل القلب يسترخي فيمتلئ بذلك بما يكفي من الدم، وبذلك تقيه الفشل، وتستبدل البطاريات كل سنتين.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2010

جهاز بحجم "آي بود" يقي المرضى من فشل في القلب

يجري الأطباء حاليا اختبارات على جهاز جديد لمعالجة فشل القلب، يستخدم حاليا لخفض ضغط الدم العالي، والجهاز عبارة عن بطارية بحجم "آي بود" تزرع في الجسم، وتقوم بتبليغ الدماغ بأن يجعل القلب يسترخي فيمتلئ بذلك بما يكفي من الدم، وبذلك تقيه الفشل، وتستبدل البطاريات كل سنتين.

وطبقا لتقرير عرضته نشرة MBC الخميس الـ 24 من يونيو/حزيران، فإن الذين يعانون مشاكل في القلب، يدركون أن مجرد الاستيقاظ من النوم متعب بما يكفي للعودة للفراش مرة أخرى، وهذا ما كان يشعر به تشاك كامنجز، الذي كان يعمل بحارا في البحرية الأمريكية، وهو الآن أول من يزرع فيه هذا الجهاز.

وتمكن تشاك من المحافظة على نشاطه وحيويته حتى سنوات قليلة مضت، حين أبلغه الطبيب أنه يعاني مشكلة في القلب، وذلك بعد أن شكا تعب ألمّ به في أثناء تنظيفه سيارته.

وقال الأطباء إن ضغط دمه كان عاليا جدًّا، الأمر الذي كان يمنع قلبه من ضخّ ما يكفي من الدم إلى الأجزاء الأخرى من جسمه، وفي تلك الأثناء، اكتشفت زوجته آنا -في أثناء بحثها على الإنترنت- أن هناك تجربة سريرية تجري لمعالجة فشل القلب.

وبالفعل أصبح تشاك أول مريض يشكو من فشل قلبي يزرع فيه هذا الجهاز. وبعد زرع الجهاز لم يعد يتناول أية أدوية للقلب، ويأمل أن يستمر على هذا المنوال.

يقول الدكتور فادي مطر -وهو أحد الأطباء الذين يجرون الاختبارات على الجهاز-: "ما نسعى إليه هو تحسين نوعية الحياة دون أن يأخذ المريض أطنانا من الأدوية التي لها مضاعفات جانبية".

أما آلية تركيب الجهاز، فتتم بأن يدخل الجراحون رزمة بطاريات بحجم ipod تحت الترقوة، ويثبتون أقطابا كهربائية حول الشريان السباتي في العنق، وعندما ترسل البطاريات إشارات تحفز الأقطاب الكهربائية الشريان، وتبلغ الدماغ بجعل القلب يسترخي، فيمتلئ عندئذ بما يكفي من الدم ويضخه بشكل صحيح.

وفي تجارب سابقة لمحاربة ارتفاع ضغط الدم، تمكن هذا الجهاز من خفض ضغط المريض من 180/158 إلى 105/87 في غضون ثلاثة أشهر فقط، تجدر الإشارة إلى أنه ينبغي تغيير البطاريات المزروعة في العنق مرة كل سنتين.