EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2011

جراح ينجح في إعادة الحركة لمريض يعاني من شلل كلي

عملية جراحية تعيد الحركة لمريض بالشلل

عملية جراحية تعيد الحركة لمريض بالشلل

تمكن جراح مخ وأعصاب في إعادة الحركة لرجل أصيب بالشلل الكامل، بعد إصابته في حادثة سير أثناء مشاركته في سباق للدراجات مسافته 22 ميلا، ما عطل نخاعه الشوكي.

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2011

جراح ينجح في إعادة الحركة لمريض يعاني من شلل كلي

تمكن جراح مخ وأعصاب في إعادة الحركة لرجل أصيب بالشلل الكامل، بعد إصابته في حادثة سير أثناء مشاركته في سباق للدراجات مسافته 22 ميلا، ما عطل نخاعه الشوكي.

وأشارت نشرة MBC يوم السبت 12 فبراير/شباط 2011م إلى أن جون ميسكا أصيب بالشلل، بعد أن انغرس جسم أسطواني في نخاعه الشوكي، ما أصابه بشلل هبط من عنقه ليمتد إلى جسمه السفلي، وفقدت أعضاؤه وظيفتها، ولم يكن بمقدوره تحريك ذراعه أو حتى أصابعه.

وأضاف ميسكا أن الأطباء أخبروه أن نسبة نجاح العملية الجراحية لا تتجاوز الـ1%، إلا أنه شعر بتحسن كبير بعد الساعات الأولى من إجراء العملية، وبعد 21 يوما من إجرائه العملية نجح في الحركة والمشي بشكل طبيعي.

من جانبه، قال د.سكوت ليري -جراح المخ والأعصاب- إنه بعد عملية جراحية مملة ودقيقة، نجح في إزالة الجسم الأسطواني المغروس في نخاعه الشوكي، كما تمكن من إزالة الشظايا العالقة بالعظام، وأثناء العملية لم يكن في مقدور أحد الحكم بنجاح أو فشل العملية.

وأشار سكوت إلى أنه يرتعد كلما تذكر العملية الجراحية، إلا أنه عندما زاره في اليوم الأول بعد الجراحة، وهو لا يزال في غرفة العناية المركزة، شعر أن هذا اليوم هو الأعظم في حياته كجراح مخ وأعصاب، بعدما رأى المريض يحرك أصابع قدميه ويديه.