EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2011

تونس: السبسي يتهم أطراف سياسية بالوقوف وراء الاحتجاجات

أعتبر رئيس الوزراء التونسي "باجي قائد السبسي" أن أعمال العنف التي تشهدها البلاد تهدف إلى منع إجراء الانتخابات التي أكد أنها ستُجري في موعدها، المقرر في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011م.

أعتبر رئيس الوزراء التونسي "باجي قائد السبسي" أن أعمال العنف التي تشهدها البلاد تهدف إلى منع إجراء الانتخابات التي أكد أنها ستُجري في موعدها، المقرر في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011م.

وأضاف السبسي في كلمة تلفزيونية أن أعمال العنف والاحتجاجات والاعتصامات تقف وراءها أطراف سياسية، هدفها إفشال العملية الانتخابية.

ونُظمت يوم الاثنين تظاهرة في مدينة سيدي بوزيد بوسط تونس؛ احتجاجًا على مقتل فتى في مظاهرة جرت الأحد، حين أطلقت الشرطة التونسية النار في الهواء على المتظاهرين، بحسب تقرير نشرة التاسعة الاثنين 18 يوليو/تموز 2011م.

كلمة السبسي أثارت ردود فعل مختلفة؛ حيث اعتبرها بعض الأشخاص "حقنة مهدئة" ذكرتهم بخطاب الرئيس المخلوع، فيما يأمل بعض الأشخاص الآخرين في أن تتخذ الحكومة المؤقتة قرارات إيجابية.