EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2011

تونس تتخلص من حزب "الرئيس المخلوع" وترخص لعشرة أحزاب جديدة

أصدرت المحكمة الابتدائية في تونس قراراً بحل حزب "التجمع الدستوري الديمقراطيوهو حزب الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، وتصفية كل أملاكه، حسبما ذكرت نشرة التاسعة الأربعاء 9 مارس/آذار 2011.

  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2011

تونس تتخلص من حزب "الرئيس المخلوع" وترخص لعشرة أحزاب جديدة

أصدرت المحكمة الابتدائية في تونس قراراً بحل حزب "التجمع الدستوري الديمقراطيوهو حزب الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، وتصفية كل أملاكه، حسبما ذكرت نشرة التاسعة الأربعاء 9 مارس/آذار 2011.

ويأتي قرار القضاء بعد قليل من إلغاء "إدارة أمن الدولة" وإنهاء كل أشكال ما يعرف بـ"البوليس السياسيقبلها بيومين، ومصادقة الرئيس التونسي المؤقت، فؤاد المبزع، على تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة "الباجي" قائد السبسي.

وقالت وزارة الداخلية في بيان الإثنين حول إلغاء "أمن الدولة" إنها "شرعت في اتخاذ إجراءات تتمثل في القطع نهائيا مع كل ما من شأنه أن يندرج تحت منطوق البوليس السياسي من حيث الهيكلة والمهمات والممارسات، وإلغاء إدارة أمن الدولة، وتأكيد التزام وزارة الداخلية بالقانون واحترام الحريات والحقوق المدنية."

من جانب آخر، أعلنت وزارة الداخلية التونسية منح تراخيص قانونية لعشرة أحزاب سياسية جديدة تعبر عن توجهات فكرية وسياسية متنوعة، ليرتفع العدد الإجمالي للأحزاب السياسية في البلاد إلى 31 حزبا.

وأوضحت الوزارة -في بيان لها- أن الأحزاب السياسية الجديدة هي حزب الوطن وحركة الشعب، وحزب الأحرار التونسي، وحزب الوفاق، وحزب الحرية والتنمية، وحزب الحرية من أجل العدالة والتنمية.

كما شملت اللائحة أيضا حزب الحركة الوحدوية التقدمية، وحزب حركة شباب تونس الأحرار، وحزب حركة الوحدة الشعبية، وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية.