EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2013

تنصت أمريكي بريطاني على الشرق الأوسط

كيف تنسط الأمريكان والبريطانيون على الشرق الأوسط..

مراقبة أمريكية بريطانية سرية للمكالمات الهاتفية والرسائل الإلكترونية وحركة البيانات على الإنترنت في الشرق الأوسط، هذا ما كشفته صحيفة "الإندبندنتوأضافت بأن الدولتين، بريطانيا وأمريكا، تتبادلان تلك المعلومات.

وحسب ما جاء في "العربية.نت" ذكرت الصحيفة نقلاً عن وثائق سرّبها الموظف السابق بوكالة الأمن القومي الأميركية، إدوارد سنودن، أن المحطة تأتي في إطار مشروع تنصّت عالمي بقيمة مليار جنيه إسترليني، تديره بريطانيا لاعتراض الاتصالات الرقمية.

واكد أيضا أن بريطانيا تمكنت من التنصّت على كابلات الألياف البصرية البحرية الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط، ورفضت وزارة الخارجية البريطانية والمتحدث باسم هيئة الاتصالات الحكومية التعليق على هذا التقرير.

أما شركة "الكاتيل لوسنتأظهرت خريطة تثبت وجود شبكة من الكابلات العالمية تمتد من بريطانيا والولايات المتحدة عبر البحر المتوسط وتمر في قناة السويس وتصل إلى الهند والشرق الأقصى.