EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2011

تقنية عسكرية للكشف عن خلايا الفم السرطانية

في اكتشاف طبي قد يعطي أملا في تجنب مرض سرطان الفم، اكتشف العلماء تقنية حديثة تعتمد التكنولوجيا العسكرية، لكشف خلايا الفم التي تكون في حالة تطور سرطاني.

في اكتشاف طبي قد يعطي أملا في تجنب مرض سرطان الفم، اكتشف العلماء تقنية حديثة تعتمد التكنولوجيا العسكرية، لكشف خلايا الفم التي تكون في حالة تطور سرطاني.

ونقلت نشرة Mbc الثلاثاء 3 سبتمبر/أيلول عن ديفيد جودينم -متخصص في جراحة الرأس والعنق- قوله إن "من أكبر مشاكل سرطان الفم هو أن فرصة البقاء على قيد الحياة بعد التشخيص تقل عن سنة".

من جانبه، قال مارك روتنبيرج إن "التشخيص قبل تطور الخلية إلى الحالة السرطانية هو الحل لتجنب هذا الورم الخطير".

وأضاف روتنبيرج "إذا وجدت هذه الخلايا وتم استئصالها، فقد تقضي على السرطان قبل بدئه".

واستخدم روتنبيرج تكنولوجيا عسكرية لمسح الخلايا المشتبه في إصابتها، وخلال المسح يتم استئصال الخلايا غير الطبيعية الموجودة وسط خلايا معافاة، وعن طريق اختبار يتم من خلال مسح داخل الفم.

يشار إلى أن إجراء الاختبار ليس في حاجة إلى التخدير إذا ما تم استخدامه لدقائق معدودة، كما أن الخلايا السرطانية تقوم بـ 6 إلى 8 طفرات جينية، بينما لا يزيد عدد طفراتها عن الأربع في حالة ما قبل السرطانية.

ومرض سرطان الفم، من أخطر أنواع السرطانات، فكل كل ساعة يموت شخص مصاب بسرطان الفم في الولايات المتحدة، ووفقا لطريقة العلاج الجديدة فإن حوالي نصف الذين سيتم تشخيصهم هذه السنة، سيكونون على قيد الحياة مدة تتجاوز الخمس سنوات.