EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2009

تقنية طبية جديدة لعلاج سرطان "ابيضاض الدم"

"ابيضاض الدم" من أكثر السرطانات انتشارا بين الأطفال، وقد بات بمقدور هؤلاء أكثر من أي وقت مضى التغلب على هذا المرض الخبيث، لكن ذلك لا يعني دائما أن المعركة انتهت، فقبل 3 سنوات تقريبا انقلبت حياة عائلة فينتو السيدة الأمريكية رأسا على عقب، بسبب هذا المرض.

"ابيضاض الدم" من أكثر السرطانات انتشارا بين الأطفال، وقد بات بمقدور هؤلاء أكثر من أي وقت مضى التغلب على هذا المرض الخبيث، لكن ذلك لا يعني دائما أن المعركة انتهت، فقبل 3 سنوات تقريبا انقلبت حياة عائلة فينتو السيدة الأمريكية رأسا على عقب، بسبب هذا المرض.

وتقول فينتو -لنشرة التاسعة على قناة MBC1، في تقريرها الطبي "ذهبنا إلى الطبيبة فقالت لنا إن الأمر سيزول من تلقاء نفسه، إنه مثل الزكام، لكن الأمر كان مختلفا".

الواقع أن جيانا ابنة السيدة فيتنو كانت تصارع ابيضاض اللمفاويات، وتقول جيانا عن تلك الحالة "هذا النوع من السرطان جعلني أشعر بالغثيان، وكانت معدتي تؤلمني".

في أول طريق العلاج تمكن الأطباء الجراحون من استئصال ورم بحجم البيضة من رقبتها بالقرب من أذنها، وتعيش جيانا في هدوء بفضل علاجات متطورة حتى باتت نسبة التغلب على ابيضاض الدم مرتفعة.

وعن تلك الطريقة المبتكرة تقول د. رون كلاين -متخصصة في علم الدم والسرطان، لنشرة التاسعة- " نسبة الشفاء عند الأطفال في الستينيات كانت تتراوح ما بين 10% و20%، لكنها تصل حاليا إلى 85%، وترتفع هذه النسبة درجة كل عام".

وفي عقدي السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي كان الأطفال المصابون بابيضاض الدم يخضعون لعلاج بالأشعة يصل إلى رؤوسهم، ويحاول الأطباء حاليا تجنب العلاج بالأشعة ويلجئون إلى العلاج الكيميائي من خلال سائل الحبل الشوكي، لكن المعركة قد تستمر بعد العلاج، فالذين تعافوا من سرطان الدم معرضون 4 مرات أكثر من غيرهم لحالة طبية تهدد حياتهم، و3 مرات أكثر للمعاناة من أوضاع مرضية مزمنة، وعليهم أيضا البقاء متيقظين من احتمال عودة المرض.

وتوضح د. رون كلاين ذلك قائلة "ابيضاض الدم أنواع، ويتجسد في نمو سريع نسبيا للأورام، وإذا لم يبرز من جديد خلال السنتين الأولتين بعد العلاج فالمرجح أنه لن يبرز أبدا".

وتزور جيانا طبيبها مرة شهريا للفحص، حيث إن العلاج يؤثر على الخصوبة، ويمكن حل هذه المشكلة بالنسبة إلى الفتيان بتخزين خلايا تخصيبهم الذكرية من أجل استعمالها لاحقا، أما بالنسبة إلى الفتيات فيمكن أخذ بويضاتهن وتجميدها لكن ذلك يحتاج إلى جراحة مما قد يؤخر علاج السرطان.

يذكر أن ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد أو اللوكيميا الليمفاوية الحادة (Acute Lymphoblastic leukemia) يظهر عند الأطفال، وهو مرض ورمي يصيب أنسجة صنع الدم بالنخاع العظمي، حيث تتسرطن الخلايا الأولية التي تتطور لتنتج الخلايا الليمفاوية بكريات الدم البيضاء وهي لا تزال قاصرة، وتظهر بأعداد كبيرة في النخاع العظمي والدم كخلايا سرطانية قادرة على الانتقال، ويُعد هذا النوع من أورام الدم الأكثر شيوعا لدى الأطفال وأكثر أنواع الأورام انتشارا بينهم.

وابيضاض الدم مرض معقد بأنواع متعددة، وتختلف العلاجات وحالات المرضى اختلافا كبيرا تبعا لنوع المرض والعوامل المختلفة لكل شخص.

والأعراض العامة لابيضاض الدم يمكن أن تشمل القشعريرة، والإرهاق العام، ونقص الشهية للطعام، ونقص الوزن، وتورم العقد اللمفاوية، والنزوف السهلة الحدوث، وتعرق ليلي، وآلام العظام والمفاصل، ويمكن للأعراض أن تكون خفيفة في البدء ثم تتفاقم مع مرور الوقت.