EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2011

اعتمدت على تثبيت العظم بمسامير متصلة تقنية طبية جديدة لزرع عظمة الساق

تمكن أطباء في مستشفى جامعة فيينا الطبية من زراعة عظمة ساق باستعمال تقنية جديدة تسمى "تسمير العظام بعد إطالتها".

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2011

اعتمدت على تثبيت العظم بمسامير متصلة تقنية طبية جديدة لزرع عظمة الساق

تمكن أطباء في مستشفى جامعة فيينا الطبية من زراعة عظمة ساق باستعمال تقنية جديدة تسمى "تسمير العظام بعد إطالتها".

وعرض تقرير نشرة MBC، الجمعة 22 يوليو/تموز 2011، تجربة الفتى "باتريك" الذي يبلغ من العمر 15 عامًا، والذي تعرض لحادث اصطدام خطير قطع 26 سنتيمترًا من عظمة الفخذ، وفقد خلاله 80% من فخذه اليسرى، كما دمر مفصل الركبة، فضلاً عن تمزيقه الوريد والأنسجة.

الدكتور جيرالد فودزاسك مدير معهد جراحة العظام والحوادث بمستشفى جامعة فيينا الطبية، استعمل تقنية جديدة لأول مرة استطاع بها إنقاذ باتريك من بتر ساقه.

وأوضح التقرير أن التقنية اعتمدت على جمع العظم المفقود في كيس بلاستيك. وبعد تثبيته، غرسه الجراح بمسامير متصلة، ثم لجأ البروفيسور إلى زرع غضروف صناعي في المنطقة المحيطة ليجري عملية تحفيز العظم المزروع على التمدد، ثم حُشيت المنطقة بجلد صناعي؛ ما حقق طول العظم وجعله يلتئم من جديد.